حملة تصيد جديدة لمنصة “Binance” تستهدف مالكي عملات ERC20، فكن حذراً!

عرب بت – لطالما كانت منصات تداول العملات الرقمية هدفاً دائماً للقراصنة والأنواع الأخرى من مجرمي الانترنت. ولن تذهب هذه المخاوف بعيداً في أي وقت قريب، بالنظر إلى مدى النجاح الذي يمكن أن تكون عليه محاولات التصيد. وبطبيعة الحال، تستهدف آخر هذه الحملات مستخدمي منصة “Binance” وتتعلق بـ “حدث استرداد عملات ERC20“.

مستخدمي “Binance” كونوا على حذر!

إنه من الواضح أن الشعبية المتزايدة لمنصة “Binance” كمنصة لتداول العملات الرقمية لم تمر دون أن يلاحظها أحد. بحيث يُبدي الكثير من الناس اهتماماً بما تقدمه المنصة، لكن ليس هذا الاهتمام شرعياً 100%. وفي الواقع، فقد شهدنا الكثير من حملات التصيد، والتي غالباً ما تكون ناجحةً نسبياً في عالم العملات الرقمية.

وقد كانت آخر رسائل البريد الالكترونية المتصيدة، التي شكلت آخر جولات التصيد، قد استهدفت مستخدمي “Binance”. وتشير هذه الرسالة الإلكترونية بالذات على المستخدمين بأن المنصة شهدت بعض التحسينات الكبيرة. وفي حين أن جزءاً من هذا الادعاء حقيقي، ينبغي تجاهل بقية ما ورد في الرسالة. فليس هناك من حدث استرداد لعملات “ERC20” يجري على المنصة، ولن يكون هناك أبداً مثل هذا الحدث.

وحتى مع ذلك، ترمي محاولات رسائل التصيد إلى خداع المستخدمين حتى يقوموا باسترداد عملات “ERC20” الأولية باستخدام محافظ الإثيريوم العادية خاصتهم. وهذه محاولة واضحة لسرقة أموال المستخدمين، مع إعادة توجيه المستخدمين إلى موقع مختلف كلياً في هذه العملية. وهو موقع يبدو مطابقاً تماماً لموقع منصة “Binance” الالكتروني، لكن عنوان الموقع مختلف تماماً.

وسوف يخسر أي شخص يتبع المبادئ التوجيه المبينة في هذا البريد الالكتروني أمواله في نهاية المطاف. وليس من الواضح ما إذا كان المخادعون مهتمون بشكل رئيسي بعملات “ERC20” الأولية أم عنواين محافظ الإثيريوم نفسها. وحتى مع ذلك، سوف تختفي أية أموال ترتبط بعنوان أي شخص في لمح البصر. في حين أن النهج المتبع نهجاً لا يمتاز بكونه الأكثر تطوراً، ولكن على المرء أن يدرك أن هذه المحاولات سوف تنجح بطريقة أو بأخرى.

والمثير للقلق بشكل أكبر هو أن رسائل البريد الإلكتروني لم تُرسل فقط لمستخدمي منصة “Binance”. فقد تم إرسالها أيضاً إلى الأفراد الذين شراكوا مؤخراً في عمليات دعم العملات الأولية “ICOs” ومشاريع التمويل الجماعي الأخرى. ولم يتضح بعد كيف تم الحصول على هذه العناوين، لكنه من الواضح أن المجرمين سوف يستخدمون أية عناوين يمكنهم أن يضعوا أيديهم عليها على أمل أن يصبحوا أثرياء في مرحلة معينة. وهذا أمر يسهل قوله من القيام به لأسباب واضحة.

وقد أثبتت هذه طريقة الهجوم الخاصة هذه أنها مربحة للمجرمين خلال الشهور القليلة الماضية، وسوف يُسهل تدفق المزيد من المستخدمين فقط من خداع الناس لتقديم معلوماتهم الخاصة. والوقت وحده من سيخبرنا ما إذا كانت هذه الحملة بالذات ستنجح أم لا، ولكن لا يسعنا إلا أن نأمل ألا يقع أحد ضحية لها.

ـــــــــ
المصدر: Themerkle.com

تابعنا على تيليجرام: @ArabbitNews

سيكون لهذا المحتوى معنى أكبر إذا قمت بإضافة رأيك. 😍

avatar
Loading data ...
Comparison
View chart compare
View table compare