حكومة المملكة المتحدة تحث على النظر في تكنولوجيا البلوكشين لخدمات الهوية

 عرب بت  وفقًا لما ذكره مركز  أبحاث “Reform“، فإنه يمكن استخدام تكنولوجيا البلوكشين لتحسين جهود الحكومة البريطانية في تزويد المواطنين بقدر أكبر من السيطرة على كيفية مشاركة معلوماتهم مع الخدمات العامة. وينص تقرير “Reform“على أن الحكومة تتطلب نهجًا جديدًا، مضيفًا أنه ينبغي أن يكون: ” شيئًا آمنًا وفعالًا ويضع الفرد في مركز إدارة الهوية. وتكنولوجيا البلوكشين توفر كل هذا.”

 

كما يقول مركز الأبحاث “Reform” أن الحكومة قد حاولت بالفعل تحسين إدارة الهوية من خلال GOV.UK Verify ، وهو برنامج حيث يختار الفرد شركة مصرح لها بالتحقق من هويته للوصول إلى الخدمات العامة. ومع ذلك، يدعي مركز “Reform” أن هناك حدودًا لهذا النهج، وإحداها هي أن السيطرة على البيانات الشخصية لا تزال متاحة للحكومة. ويضيف التقرير:

“إن اتخاذ برنامج “Verify” كان بطيئًا، كما أن الإدارات مثل “HMRC” استمرت في استخدام نموذج الهوية الخاصة بهم. وذلك لأن التحقق من المعلومات يوفر معلومات محدودة لمعاملات معينة – وهذا يعني أن الإدارات ستحتاج إلى طلب بيانات إضافية والتحقق منها أيضًا.”

 

 

 

ومع ذلك، فإن استخدام دفتر الحسابات الموزع قد يشكل تقدمًا مهمًا، لأنه يعني أن “السيطرة على هوية الخدمة العامة يمكن نقلها من الحكومة إلى الفرد”. حيث يمكن بناء البلوكشين عبر عدة إدارات، لتكون بمثابة طبقة رقيقة على قاعدة البيانات الحالية. فتمكن هذه الطبقة  المواطنين من عرض البيانات الخاصة بهم، عن طريق التطبيق الهوية على هواتفهم الذكية، فضلًا عن منح الحكومة إمكانية الوصول إليها. بالإضافة إلى ذلك، سيجري استخدام القياسات الحيوية لإضافة طبقة أخرى من الأمن وتحسين الكفاءة. في حين يشير مركز “Reform” إلى تدابير إستونيا لاستخدام تكنولوجيا البلوكشين في إدارة الهوية، مما يتيح إعادة السيطرة إلى المواطن. ويذكر التقرير ما يلي:

” يوجد لدى المواطنين معرفات مميزة، أقرب إلى رقم الخدمة الصحية الوطنية. مما يسمح لهم بالوصول إلى سجلاتهم الصحية ومراجعة الطلبات من قبل أطراف ثالثة للوصول إلى بياناتهم، وهذا يعني أن بياناتهم الخاصة بأمان.”

 

 

ومن خلال هذه الطريقة يتم الحفاظ على الأمن بشكل أكبر من قواعد البيانات المركزية. ليس ذلك فحسب، ولكن أمنها المتزايد يعني أن عمليات القرصنة ستكون مستحيلة، وبالتالي يتم تقليل خطر تزوير الهوية. ولكي يحدث ذلك، يقول مركز الأبحاث أنه يتطلب حدوث “تحول جذري في دور الحكومة“، حيث أنها ستنتقل من توفير تخزين البيانات إلى التحقق من الهوية. ومع ذلك، فإن هذا يعني أن الشخص يستعيد السيطرة على هويته ومن يتقاسمها معه.

ـــــــــــ
المصدر: Cryptocoinsnew

 

تابعنا على تيليجرام: @ArabbitNews

سيكون لهذا المحتوى معنى أكبر إذا قمت بإضافة رأيك. 😍

avatar
Loading data ...
Comparison
View chart compare
View table compare