تنظيمات جديدة تجبر منصات تداول العملات الرقمية في كوريا الجنوبية على تعليق تداولاتها

0

 عرب بت – مع دخول قواعد جديدة لعدم الكشف عن الهوية إلى حيز النفاذ في كوريا الجنوبية، اضطرت المنظمات المصرفية إلى تنفيذ عمليات تدقيق جديدة مرهقة على الشركات التي تهتم بالأنشطة القائمة على منصات التداول. وقد أجبر هذا البنوك على أن تصبح أكثر دقة عند تقييم حسابات المعاملات الرقمية، وهو شرط أساسي للعمل في مشاريع منصات تداول العملات الرقمية الكورية الجنوبية في البلاد.

 

ما الذي نعرفه من جهتنا؟

أعلنت منصة “Coinpia” أحدى منصات تداول العملات الرقمية الوليدة في كوريا الجنوبية، أنها تعلق نشاط التداول بسبب المشاكل المتعلقة بالبنوك. وفي بيان على موقع المنصة، نشرت الشركة موقفها بقولها:

“تم تعليق المعاملات بسبب تعليق الودائع بالعملة المحلية “الوون الكوري”… التي توقفت امتثالاً لدليل وقف التداول”

ويوضح هذا الإعلان البيئة التشريعية المتغيرة بناءاً على مبادئ توجيهية جديدة لاخفاء الهوية التي  تؤثر على العمليات المصرفية بين البنوك وعمليات تداول العملات الرقمية. حيث إن الامتثال إلزامي، ولن تتمكن منصة “Coinpia” من فتح حساب مصرفي لقبول ودائع الوون الكورية الجنوبية بسبب تورطها في تداول العملات الرقمية. ومن ناحية أخرى، يُظهر تردد البنوك باستثناء منصات التداول الكورية الجنوبية الكبرى الأربعة، التفاوت بين المشرعين الذين صرحوا بأن اللائحة الجديدة لن تؤدي إلى “الحظر” في حين أن البنوك أصبحت غير متحفظة في زيادة متطلبات الامتثال لقبول الأعمال التجارية الجديدة للعملات الرقمية.

وكانت دائرة الرقابة المالية قد قامت مؤخراً بتفتيش أكبر ستة بنوك في كوريا الجنوبية بسبب مشاركتها في التحويلات المصرفية بالعملات الرقمية. كما أبلغت دائرة الجمارك الكورية أيضاً عن وجود 600 مليون دولار في منصات تداول العملات الرقمية الكورية مرتبطة بجرائم منظمة. 

 

كيف سيؤثر هذا على المستثمرين؟

من الجدير بالذكر، أن الموعد النهائي وهو 30 كانون الثاني / يناير، قد انقضى على الامتثال لنظام حساب الاسم الحقيقي، وعلى خضوع منصات تداول العملات الرقمية في كوريا الحنوبية لهذه التنظيمات. حيث قالت جمعية البلوكشين الكورية الجنوبية، في حديثها مع “Business Korea“:

“إننا نبحث عن سبل لحل المشاكل من خلال تشكيل لجنة للتنظيم الذاتي وفرض واجبات معينة لمنع غسيل الأموال”

وبالعودة إلى منصة “Coinpia” وغيرها من منصات التداول الأصغر حجماً، فإن فشلها بالعثور على دعم مصرفي مناسب سيؤثر على المستثمرين في كوريا الجنوبية. وقد يؤدي ذلك إلى احتكار كوري جنوبي، الذي من شأنه أن يضر بالمنافسة والابتكار القائم في التداول. في حين أن تداعيات العملاء قد تؤدي إلى هيمنة أكبر من قبل لاعبي العملات الرقمية الأكبر في نظام منصات تداول العملات الرقمية في كوريا الجنوبية. فضلاً عن فشل البنوك وجمعيات التداول في إيجاد تدابير مصرفية بديلة تتفق مع التنظيمات، مع توفير ضمانات لبعض المصارف في الوقت نفسه.

حيث أن جميع المبالغ المستردة الناتجة عن الانسحاب ستتم معالجتها وفقاً لحقوق تنظيم المستهلك في كوريا الجنوبية. وقد أعلنت المنصة أنها تستكشف عمليات بديلة لمساعدة المنصة على تعزيز خدمات العملات الرقمية في المستقبل.

ــــــــــــــ
المصدر: CCN

اشترك في نشرتنا الإخبارية
اشترك هنا للحصول على آخر الأخبار والتحديثات في عالم البلوكشين
يمكنك إلغاء الاشتراك في أي وقت

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

Loading data ...
Comparison
View chart compare
View table compare