تعرف على مشروع “NEM” وعملتها الرقمية – أبحاث zk Capital

عرب بت – يسعدنا أن نقدم لمجتمع العملات الرقمية العربي ملخص لأول أبحاثنا في zk Capital عن أحد مشاريع العملات الرقمية الكبيرة وهو مشروع NEM. البحث الذي نعرضه هو بحث شامل ووافي لكل الجوانب التقنية والاقتصادية للمشروع. وهذا هو هدفنا في zk Capital، أولويتنا دائماً هي تقديم شرح متميز لمشاريع العملات الرقمية ومساعدة قراءنا على تعلم كيفية دراسة وتقييم المشاريع المختلفة. هذا البحث هو باكورة أعمالنا المنشورة، والتي نلحقها بالعديد من الأبحاث المتميزة. في دراسة هذه المشاريع نستغل قوة فريقنا المكون من حاملي درجة الدكتوراة في الهندسة والبرمجة وعلوم البيانات بالإضافة إلي مطورين متميزين يعملون على تطوير أكبر العملات الرقمية مثل الإثيريوم.

في هذا البحث اخترنا دراسة مشروع NEM لكونه من أكبر المشاريع من حيث القيمة السوقية فهو حالياً يحتل المركز الرابع عشر من حيث القيمة السوقية الاجمالية بعد ثلاث سنوات من ظهوره. نقدم في البحث دراسة وافية للتفاصيل التقنية للمشروع من نقاط قوة ونقاط ضعف. نقدم أيضاً دراسة تفصيلية لعملة المشروع XEM، ونقيم مدى انتشارها وقوتها الاقتصادية بالإضافة إلي مقارنتها مع المشاريع المنافسة. في هذا المقال نعرض النقط الاساسية في البحث ويمكن الاطلاع على التقرير الكامل باللغة الانجليزية باستخدام الرابط.

بدأ مشروع NEM في آذار/مارس 2015 كمحاولة لتحسين خاصية التمدد (scalability)، والتي تعني زيادة قدرة المشروع على تنفيذ عدد أكبر من المعاملات المالية مع زيادة عدد المستخدمين. ولهذا السبب قام مطوري المشروع بتطوير المشروع من البداية باستخدام تعليمات برمجية جديدة بدلاً من استخدام تعليمات برمجية من مشاريع اخرى سابقة.

تضمن المشروع العديد من الأفكار التقنية المبتكرة اللي نقوم بتقييمها:

 

  • من أهم الأفكار التقنية المستخدمة في NEM هو الاثبات عن طريق الأهمية (Proof of Importance) أو اختصاراً (PoI). في هذه الطريقة يتم اختيار المستخدمين أصحاب الاهمية الأكبر لتكوين كتل المعاملات (Block). عندما يتم اختيار مستخدم لهذه المهمة يتم مكافأته بعدد ثابت من العملات لدوره في اطالة سلسلة الكتل (البلوكشين). تزيد أهمية مستخدم ما في NEM عن طريق ملكيته لعدد أكبر من العملات، وأيضاً بمدى نشاطه في استخدام العملة والقيام بالتعامل المستمر بها.
  • تم اقتراح طريقة الاثبات عن طريق الأهمية (PoI)، كتحسين عن طريقة الاثبات عن طريق الملكية (Proof of Stake) والتي يتم اختصارها باسم (PoS). في طريقة (PoS) يتم اختيار المستخدمين أصحاب أعلى رصيد من العملات لاطالة البلوكشين، بغض النظر عن مدى نشاطهم في استخدام العملة. رغم وجاهة الفكرة فقد وجدت دراستنا أن طريقة (PoI) قد تكون أقل أماناً من(PoS) في مواجهة نوع معين من أنواع التلاعب يعرف باسم Sybil ِAttack، وهو تلاعب يقوم به مستخدم واحد يقوم بإظهار نفسه كعدد كبير من المستخدمين. وجدت دراستنا بعض الحالات اللي يمكن فيها لمستخدم ما زيادة أهميته عن طريق تقسيم حصيلته من العملات على عدد كبير من الحسابات المختلفة. مما يؤدي بالتالي إلى زيادة احتمالية اختياره لتكوين الكتلة أو (البلوك)، وبالتالي حصوله على مكافأة أكبر مما يستحق.
  • وجدت دراستنا أيضا أن خاصية الإنابة في تكوين التكتلات (Delegated Harvesting)، قد تؤدي لإضعاف أمان شبكة المشروع في حال قيام العديد من المستخدمين باستخدام هذه الخاصية، وبالتالي وجود عدد محدود من المستخدمين متصلين بالشبكة، حيث أن أمان وفاعلية شبكات العملات الرقمية يعتمد بشكل كبير على وجود عدد كبير من المستخدمين متصلين بالشبكة.
  • شبكة مشروع NEM تتكون بشكل أساسي من نوعين من نقاط الاتصال. النوع الأول هو النقاط الاتصال الكاملة (Full nodes)، والنوع الثاني هو نقاط الاتصال المتميزة(Supernodes). كلا النوعين قادر على تكوين تكتلات من المعاملات على البلوك، والحصول على المكافأة المتوقعة. ولكن النقاط المتميزة (Supernodes) تحصل أيضاً على مكافأة إضافية بشكل يومي نظير تحقيق شروط معينة. من ضمن هذه الشروط الإمكانات التقنية للنقطة ومدى جودة اتصالها بالشبكة. حالياً يوجد نحو 500 نقطة متميزة تقوم بتأمين الشبكة وضمان استمراريتها. المكافآت الإضافية يتم دفعها من حساب مختص. بدأ رصيد هذا الحساب ب 211 مليون عملة ومن المتوقع نفاذ رصيد هذا الحساب في وقت ما من عام 2020 مما يطرح تساؤلات عن مدى استقرار شبكة NEM في حالة عدم وجود حافز مالي لتشغيل هذا النقاط المتميزة.

بعد شرح المقدمة التقنية الخاصة بـ NEM نقوم أيضاً بدراسة تفصيلية للجوانب الإقتصادية للمشروع:

 

  • مشروع NEM يقدم نفسه كمنصة يمكن استخدامها لإصدار وللتحكم في ممتلكات وعملات رقمية جديدة. وفي هذا الصدد، فإن NEM تنافس مشاريع أخرى ضخمة مثل: الإثيريوم. حاول مشروع NEM التميز عن طريق تبسيط طريقة اصدار الممتلكات والعملات الرقمية بشكل كبير. فمثلاً يمكن اصدار ممتلكات رقمية على منصة NEM دون كتابة برامج جديدة كما هو الحال في الإثيريوم.
  • بالرغم من هذه المميزات، فإن معظم المشاريع الجديدة تفضل استخدام منصة الإثيريوم. فبالمقارنة مع أكثر من ألف مشروع يستخدمون حالياً منصة الإثيريوم، فإن منصة NEM تم استخدامها أو سيتم استخدامها في إصدار عدد محدود من المشاريع يقترب من الثلاثين.
  • رغم أن المشاريع المزمع استخدامها على منصة NEM تغطي العديد من الاستخدامات، فقد وجدنا أن المشاريع القائمة حالياً: مثل عملة Dimcoin، لم تؤدِ لزيادة النشاط الاقتصادي على منصة NEM بشكل مؤثر. ورغم الأخبار المتواترة عن استخدام منصة NEM لإصدار عملة حكومة فنزويلا المعروفة باسم Petro، فإنه من غير المتوقع أن تساهم تلك العملة في زيادة النشاط الاقتصادي لمشروع NEM بشكل كبير، نظراً للتخبط واللغط الكبير المصاحب لمشروع Petro.
  • النشاط الاقتصادي الحالي لشبكة NEM ضعيف جداً. وفقاً لإحصائيات الشبكة فإنه في المتوسط تحتوي كل كتلة على أقل من معاملتين ماليتين. وهو ما يعني أنه كل دقيقة يوجد أقل من معاملتين تتم باستخدام عملة XEM على مستوى العالم. وبالتالي فإن مجمل الرسوم التي يتم تحصيلها يومياً لتنفيذ هذه المعاملات قليل جداً. في المتوسط يتم تحصيل حوالي ٥٠٠٠ عملة يومياً، كرسوم من كل التعاملات. هذه الرسوم هي أساس المكافآت التي يحصل عليها المستخدمين نظير تكوين الكتل. نظراً لضعف القيمة المالية لهذه المكافأة (حوالي ١٥٠ دولار يومياً يتم مشاركتها بين كل المشاركين في عملية تكوين الكتل) فإن الحافز المالي لهؤلاء المشاركين ضعيف مما يهدد استمرارية الشبكة واستقرارها في المستقبل.
  • تعتقد بعض نماذج تقييم أسعار العملات الرقمية أن أسعار العملات المرتبطة بمنصات مثل XEM مرتبطة بشكل كبير بالتكلفة الحقيقية لتنفيذ تعامل مالي على المنصة. وحيث أن هذه التكلفة تنخفض بمرور الوقت نتيجة تطور الإمكانيات التقنية للحاسبات، وانخفاض أسعار وسائط التخزين، فإن هذه النماذج تنظر نظرة سلبية للقيمة السعرية المستقبلية للعملات مثل XEM.
  • رغم محاولات مطوري NEM منح المستخدمين حقوق سيادية (governance)، فإن هذه الحقوق حالياً، يعمل بها في الحد الأدنى وغير فعالة. فالمتحكم الفعلي في مسار المشروع وتطوره هو مؤسسة NEM القائمة في سنغافورة. تتحكم المؤسسة بالكامل في قبول أو رفض التحديثات المقترحة للمشروع. ورغم أن المستخدمين يحق لهم التصويت لتمويل مشاريع معينة من خلال المؤسسة، إلا أنه يحق للمؤسسة رفض أو قبول نتيجة تصويت المستخدمين مما يجعل الحقوق السيادية لمستخدمي NEM محل شك.
  • أحد نقاط ضعف NEM هو عدم وجود أي آلية لحماية خصوصية المستخدمين. باستخدام وسائل بسيطة، يمكن لأي شخص تتبع تاريخ المعاملات المالية لشخص آخر. تشكل الخصوصية حجر أساس للعديد من التطبيقات، وهو ما يضعف احتمالية انتشار المشروع واستخدامه من قبل أعداد كبيرة من المستخدمين.
  • آلية عمل مشروع NEM تعمل على تقليل معدل تحرك العملات بين المستخدمين، وهو المعروف اقتصادياً باسم السرعة (Velocity). كما أن القيمة العالية للسرعة تعني وجود معدل مرتفع لتحرك العملات بين المستخدمين. مما يعني عدم رغبة المستخدمين في الاحتفاظ بالعملة لفترة طويلة، لعدم ثقتهم في احتفاظ العملة بقيمتها. تشكل السرعة أحد العوامل المهمة التي تؤثر على قيمة العملة. يحاول المشروع تقليل السرعة عن طريق اشتراط وجود رصيد كبير ثابت يقدر بثلاثة ملايين عملة لأي مستخدم يرغب في تشغيل نقطة اتصال متميزة (Supernode). بوجود هذا الشرط، فإن جزء كبير من عملات XEM (يقدر بثلاثين في المئة من كل العملات)، ثابتة لا تتحرك مما يؤدي لتقليل متوسط السرعة.

 

ملحوظة: كل المعلومات الواردة بهذه المقال هدفها تعليمي ولا تمثل بأي حال استشارة استثمارية.

يمكن التواصل معنا على حساب تويتر  أو على البريد الالكتروني.

تابعنا على تيليجرام: @ArabbitNews

1
سيكون لهذا المحتوى معنى أكبر إذا قمت بإضافة رأيك. 😍

avatar
1 Comment threads
0 Thread replies
1 Followers
 
Most reacted comment
Hottest comment thread
1 Comment authors
Foz Recent comment authors
Foz
ضيف
Foz

شكراً لكم على القاء بعض الضوء على جوانب هذا المشروع. أتمنى من حضراتكم تزويدنا بمعلومات كذلك عن نظام تقنية BurstCoin.

Loading data ...
Comparison
View chart compare
View table compare