تصحيح طفيف في سوق العملات الرقمية وانخفاض بنسبة 10% بسعر لكل من الريبل و كاردانو

0

 عرب بت – في وقت سابق من اليوم فى 21 يناير, شهدت سوق العملات الرقمية حركة تصحيحيةً بسيطة، إذ انخفضت القيمة السوقية لكل العملات الرقمية ، بما في ذلك عملة الريبل و كاردانو.

 

بينما انخفضت القيمة السوقية للعملات الرقمية الكبرى مثل البيتكوين و الإيثريوم بفارق صغير نسبياَ, انخفضت قيمة كل من الريبل و كاردانو حوالى 10 في المئة. و منذ التصحيح الكبير الذي وقع الأسبوع الماضي، فقد كافحت القيمة السوقية للريبل لكي تتعافى ولتحاول تجاوز 80 مليار دولار. و في أحسن حالاتها, اقتربت قيمة الريبل السوقية من 150 مليار دولار, متجاوزة بسهولة عملة الإثيريوم لتصبح ثاني أكبر عملة رقمية بعد البيتكوين. و على أي حال، فمنذ ذاك التصحيح، عانت الريبل من الركود المستمر لمدة اسبوع. أما كاردانو، والتي وصلت في أحسن حالاتها إلى 32 بليون دولار فى 3 يناير، فلم تنتعش قيمتها إلى ما يزيد عن 20 مليار دولار خلال الأسبوع الماضي، و استمرت تناضل من أجل تحقيق نصف القيمة السوقية لعملة البيتكوين كاش.

وعزى محللون كثيرون مؤخراً الحركة التصحيحية البسيطة للعملات الرقمية إلى ما حصل في سوق الكوري الجنوبي من قرارات أصدرتها منصات تداول العملات الرقمي تفيد بحظر الأجانب من تداول العملات الرقمية. ففي هذا الأسبوع، فاْن Korbit وهي ثالث أكبر منصة لتداول العملات الرقمية في كوريا الجنوبية، قد أخبرت عملائها أن المستخدمين الأجانب لن يتمكنوا من إيداع او سحب أي وون كوري في منصات تداول العملات الرقمية المحلية، حالما يبدأ تشغيل نظام مكافحة غسل الأموال (AML) بحلول نهاية شهر يناير الجاري. وكتب فريق Korbit بهذا الشأن :

“يرجى ملاحظة أن الرعايا غير الكوريين, سواء المقيمين أو غير المقيمين لن يسمح لهم بإيداع (KRW) في أي منصة تداول للعملات الرقمية، وذلك حالما يتم تشغيل نظام الإيداع (KWR) الجديد. و سنوضح لكم المزيد عبر رسالة منفصلة. فمن أجل الامتثال لأنظمة مكافحة غسل الأموال التي تطبقها الحكومة، فإن طريقة الإيداع (KRW) سينتهي إعدادها في نهاية يناير 2018”

 

 

إن من الصعب قياس وقع تأثير حظر تداول العملات الرقمية على الأجانب و الذي بدأته حكومة كوريا الجنوبية على السوق العالمية، نظراً إلى أن أغلبية مستثمري و متداولي العملات الرقمية في سوق كوريا الجنوبية هم من مواطني البلد. وهكذا, فإنه من المستبعد أن حظر الأجانب من التداول فى السوق المحلي للعملات الرقمية قد تسبب بحركة التصحيح العالمية البسيطة تلك. إذ أن الحكومة قد أعلنت منذ 14 ديسمبر من العام الماضي، أن الأجانب لن يتمكنوا من تداول العملات الرقمية فى السوق المحلية.

 

ما الذي سيحدث فى السوق؟

حالياً، فإن كوريا الجنوبية قد قامت بتعطيل قدرة المستثمرين المحليين على فتح حسابات جديدة. أما فيما يخص المستثمرين الذين افتتحوا حسابات قبل يناير 2018 فهم يستطعيون التداول. وبحلول نهاية شهر ينايرالحالي، فإن منصات التداول فى كوريا الجنوبية ستبدأ بقبول مستخدمين جدد وبفتح حسابات للمستثمرين. ومن المحتمل بنهاية هذا الشهر، أي خلال الأسبوعين القادمين, أن يستثمر موجة من المستثمرين القادمين من سوق التمويل التقليدية في منصات العملات الرقمية، مما سيزيد في حجم العملات ويرفع من قيمتها. وعلى المدى القصير, أي في غضون الايام القليلة المقبلة, من المحتمل أن يستمر هبوط العملات الرقمية، فإن معظم الناس فى الصين وكوريا الجنوبية قد قاموا بإرسال الاموال الى الخارج او قاموا بصرفها محلياً و ذلك عن طريق سحب الأموال من الحسابات المصرفية ومن حيازاتهم من العملات الرقمية.

_____

المصدر: CCN

اشترك في نشرتنا الإخبارية
اشترك هنا للحصول على آخر الأخبار والتحديثات في عالم البلوكشين
يمكنك إلغاء الاشتراك في أي وقت

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

Loading data ...
Comparison
View chart compare
View table compare