قيمة سوق العملات الرقمية تستقر عند 450 مليار دولار مع بقاء سعر البيتكوين فوق 10.500 دولار

عرب بت- على مدار الـ 24 ساعة الماضية، ظل سوق العملات الرقمية مستقراً نسبياً ضمن حاجز الـ450 مليار دولار لقيمته السوقية، بعد تسجيل زيادة قدرها 30 مليار دولار في القيمة السوقية في 27 شباط  / فبراير. كما بقي سعر البيتكوين فوق حاجز 10.500 دولار، على الرغم من حجم البيع الكبير الذي أدى إلى انخفاض العملة الرقمية من 11.000 دولار إلى 10.300 دولار.

البيتكوين والإثيريوم

في وقت سابق اليوم في 28 شباط / فبراير، أدى حجم البيع الكبير عبر معظم منصات تداول العملات الرقمية الرئيسية بما في ذلك Bitfinex، لإسقاط سعر البيتكوين بأكثر من 700 دولار في غضون ثلاث ساعات. ومنذ ذلك الحين، انتعشت البيتكوين لترتفع مجدداً إلى 10.500 دولار، ولكن بقيت أحجام التداول منخفضة في العديد من منصات التداول.


والأهم من ذلك، ارتفع حجم التداول اليومي لعملة Tether إلى 2.5 مليار دولار، وهي عملة رقمية مدعومة بنسبة 1:1 مع الدولار الأمريكي، مما يشير إلى أن تجار العملة الرقمية يستخدمون عملة Tether للتحوط من قيمة العملات الرقمية الرئيسية . ومن غير المحتمل أن يقوم المتداولون ببيع عملة الـ Tether وتخصيص أموالهم إلى عملات رقمية أخرى، لأن القيمة السوقية للسوق قد انخفضت بأكثر من 18 مليار دولار منذ 27 شباط /  فبراير.

واستناداً إلى اتجاه أسعار البيتكوين، والاثيريوم وغيرها من العملات الرقمية الرئيسية طوال الأسبوع الماضي، فمن غير المرجح أن السوق سوف يدخل مرحلة صعودية قوية على المدى القصير. ومن المرجح أن يظل السوق متقلباً للغاية في حاجز قيمة الـ 450 مليار دولار سواءاً في الإتجاه الصعودي أو الهبوطي، قبل أن يؤدي ذلك إلى ارتفاع قوي لمستوياته السابقة التي سُجلت في كانون الثاني / يناير. ففي أواخر عام 2017، حققت أسعار العملات الرقمية أعلى مستوياتها على الإطلاق، وبسبب التغطية المتفائلة للغاية من قبل وسائل الإعلام، تم إقناع المستثمرين خارج سوق العملات الرقمية وخاصة في قطاع التمويل، بالإستثمار بكثافة في سوق العملات الرقمية. ومع هبوط أسعار العملات الرئيسية، عانى العديد من المستثمرين  والوافدين الجدد من خسائر كبيرة. وعلى هذا النحو، توقع المحللون أن يواجه السوق فترة هبوطية طويلة الأجل ، على غرار ما حدث في عام 2014، وذلك بسبب الانخفاض المفاجئ في قيمة البيتكوين والعديد من العملات الرقمية الأخرى في السوق، بما في ذلك العملات الرقمية الأولية.

ومع ذلك، فقد ارتد السوق بسرعة معقولة، وفي هذه المرحلة، من الممكن أن يبدأ السوق بعملية انتعاش سريعة خلال شهري آذار / مارس ونيسان / أبريل، وربما يتسبب ذلك بعودة القيمة السوقية للسوق إلى الـ600 مليار دولار. وطوال فترة الانتعاش، كما هو موضح من خلال حجم التحويلات اليومية للبيتكوين والإثريوم، فإن هناك انخفاضات كبيرة وتصحيحات طفيفة سوف تحدث في كثير من الأحيان، وسوف يستمر السوق ليكون شديد التقلب. أما بالنسبة إلى الإثيريوم، فقد بلغت ذروتها عند حاجز الـ 979 دولار هذا الشهر، ولا يزال السعر أقل من 860 دولار بقليل، فقد تفوقت في أدائها على البيتكوين لهذا الشهر. وعلى الرغم من انخفاضها بنسبة 40٪ فقط من أعلى مستوياتها على الإطلاق، إلا أنها تكافح من أجل الحفاظ على قوة دفع قوية لإرتفاع قيمتها على المدى القصير.

بيل غيتس

قد تؤثر المطالبات المثيرة للجدل والبيانات الكاذبة من الشخصيات المؤثرة مثل بيل غيتس أيضاً على وجهة نظر الجمهور بخصوص العملات الرقمية. حيث ذكر غيتس هذا الأسبوع، أن العملات الرقمية مجهولة، وتستخدم فقط للمخدرات، والتي تؤدي الى الوفاة، وهي ثلاث ادعاءات غير صحيحة في الواقع. فالبيتكوين تمتاز بالشفافية وغير مجهولة بطبيعتها، كما أن 95% من مشتريات المخدرات تجري عبر العملات الورقية مثل الدولار الأمريكي.

ــــــــــــ
المصدر: CCN

تابعنا على تويتر: @ArabbitNews

سيكون لهذا المحتوى معنى أكبر إذا قمت بإضافة رأيك. 😍

avatar
Loading data ...
Comparison
View chart compare
View table compare