بنك الكويت الوطني يعقد شراكة مع الريبل لمعالجة التحويلات من وإلى الأردن

عرب بت – أعلن بنك الكويت الوطني، وهو أحد أكبر المؤسسات المالية الخاصة في الكويت، عن إطلاق خدمة تحويلات فورية مباشرة عبر الحدود. ويستخدم هذا النظام حلول تقنية البلوكشين المقدمة من الريبل لتزويد العملاء بتجربة تحويل مرنة وبحلول نقل الأموال السريعة عبر الحدود.

وأشار إلى أن هذه الخدمة يتم إطلاقها للتحويل إلى الأردن فقط، لكن من المتوقع أن يتم التوسع في عدد أكبر من البلدان في المستقبل القريب. يمتلك بنك الكويت الوطني أفرعاً في الصين وجنيف ولندن وباريس ونيويورك وسنغافورة، وبالطبع في لبنان والأردن ومصر والبحرين والمملكة العربية السعودية والعراق وتركيا والإمارات العربية المتحدة.

رسوم التحويلات من وإلى الأردن

يتقاضى بنك الكويت الوطني رسماً قدره دينار كويتي واحد (3.29 دولار أمريكي) لكل معاملة خاصة بالتحويلات الأردنية في حالة إرسال الأموال إلى الفرع المحلي. سيضطر العملاء الذين يستخدمون البنوك الأخرى إلى دفع أكثر من 5 دنانير كويتية (16.47 دولار أمريكي) لكل معاملة. ويبلغ الحد الأقصى الافتراضي للمعاملات 2,000 دينار كويتي (5886 دولار أمريكي)، وفقاً لموقع البنك على الويب.

وقال ماركوس تريشر، نائب الرئيس الأول لنجاح العملاء في شركة الريبل، في بيان صحفي :

 “إن بنك الكويت الوطني (NBK) شريك مهم في المنطقة، ونحن متحمسون لأنهم بدأوا في تحويل الدفعات المباشرة عبر شبكة البلوكشين الخاصة بنا نيابة عن عملائها. سنواصل العمل مع بنك الكويت الوطني لربطهم بشركاء RippleNet أكثر حتى يتمكن عملاؤهم من إجراء دفعات أسرع وأرخص إلى أي مكان في العالم”

تأسس بنك الكويت الوطني في عام 1952، وهو يعد واحداً من أكبر المؤسسات المالية من حيث الأصول في الكويت. وفقاً لتقرير البنك السنوي لعام 2017، يمتلك بنك الكويت الوطني ما يزيد عن 86.3 مليار دولار أمريكي من إجمالي الأصول.

وتشير التقديرات إلى أن التحويلات العالمية في عام 2017 وصلت إلى مستوى قياسي بلغ 613 مليار دولار. ومن المتوقع أن يرتفع هذا الرقم مع احتضان المستهلكين لعدد متزايد من تطبيقات الخدمات المصرفية عبر الهاتف المحمول وخيارات العملات الرقمية، والارتقاء بشكل فعال من أنظمة التسوية التقليدية التي تتطلب مدة تصل لأيام إلى معاملات رقمية تستغرق بضع ثوانٍ لاستكمالها في بيئة تعمل على مدار الساعة.

شراكات عديدة لشركة الريبل

وفي غضون ذلك، وسّعت شركة الريبل شبكتها في شهر تشرين الثاني/نوفمبر من هذا العام مع شركة حيث تعاقدت مع شركة إقراضية ماليزية، والتي ستدمج منتج XCurrent الخاص بشركة الريبل، وهو حل برمجي لتسريع المدفوعات عبر الحدود، من أجل منتج التحويلات السريعة “SpeedSend” الخاص بها. وفي نفس الشهر، قالت شركة الخدمات المالية والمصرفية اليابانية ميتسوبيشي يو إف جي فاينانشيال جروب إنها ستستخدم ريبل لإنشاء خدمة دفع جديدة عبر الحدود إلى البرازيل من خلال الشراكة مع بانكو برادسكو البرازيلي. كما عُقدت شراكة بين الإمارات للصرافة والريبل لتوفير حلول المدفوعات على البلوكشين بحلول الربع الأول من 2019.

تابعنا على تيليجرام: @ArabbitNews
مصدر Cryptonews

سيكون لهذا المحتوى معنى أكبر إذا قمت بإضافة رأيك. 😍

avatar
Loading data ...
Comparison
View chart compare
View table compare