انهيار جديد للريال الإيراني وبيع 1 بتكوين بسعر 20،000 دولار في السوق السوداء

عرب بت – انخفض سعر الريال الإيراني، العملة الوطنية الإيرانية، إلى أدنى مستوى له مقابل الدولار الأمريكي، بعد فرض عقوبات اقتصادية من قبل إدارة الرئيس الأمريكي ترامب. ومن المتوقع أن يبدأ تطبيق العقوبات في 7 آب/أغسطس من العام الجاري. ونتيجة لهذا، انخفض سعر الريال الإيراني بنسبة تزيد عن 50٪ منذ نيسان/أبريل، مسجلاً أدنى مستوى له عند 111,500 مقابل الدولار الأمريكي. وقد وصل سعر الريال الإيراني بالانخفاض الأخير السابق حوالي 97,500.

وقد حاولت الحكومة الإيرانية عبثاً المحافظة على قيمة الريال عند 42.000 دولار. ومع بدء العد التنازلي لبدء العقوبات، يحاول الإيرانيون حماية أنفسهم من خلال الاستثمار في الدولار والذهب وحتى في العملات الرقمية. وتجدر الإشارة إلى أن البنك المركزي الإيراني قد حظر منصات تداول العملات الرقمية، في حين ذهبت حكومته إلى حد فرض رقابة على مواقع الويب الدولية. كما تتخذ السلطات الإيرانية إجراءات صارمة ضد أولئك الذين يحاولون تجاوز القيود بالحصول على الذهب والمعادن النفيسة الأخرى في السوق السوداء.
ومن ناحية أخرى، فقد حول الإيرانيون الذين يجدون أنفسهم في موقف حرج بين العملة المحلية المتدهورة والقوانين الصارمة انتباههم إلى البتكوين والأصول اللامركزية المماثلة للهروب من تأثير العقوبات. ومنذ أيار/مايو 2018، أي حين تم الإعلان عن عقوبات، ارتفع حجم تداول البتكوين في إيران. ومع ذلك، فإنه لا يزال أقل من ذروة حجم التداول المسجلة في كانون الأول/ديسمبر 2017.

 ايران تعد البنية التحتية تمهيداً لإطلاق عملتها الرقمية

وكشف محمد رضا بور ابراهيمي، رئيس اللجنة الاقتصادية في البرلمان الإيراني، مؤخراً أن نحو 2.5 مليار دولار قد تم سحبها حتى الآن لشراء العملات الرقمية. وأثناء حديثه مع وكالة الأنباء الإيرانية (إيسنا)، قال علي رضا داليري، نائب مدير الإدارة والاستثمار في مديرية الشؤون العلمية والتكنولوجية:

“نحن الآن في صدد تمهيد الطريق لانشاء عملة رقمية محلية في البلاد. وستعمل هذه العملة على تسهيل تحويل الأموال من وإلى أي مكان في العالم. حيث أن هذا سيساعدنا على تخطي الأزمة الاقتصادية التي ستسبب بها  العقوبات المفروضة على الدولة”

وفي ظل فرض الحكومة رسوماً باهظة على شراء العملات المعدنية. لذلك، ستجد المزيد والمزيد من الإيرانيين يتجهون نحو العملات الرقمية. ونتيجة لارتفاع الطلب على العملات الرقمية، تباع العملات المعروضة للبيع في غضون ساعات قليلة. وهذا يشمل حتى العملات الرقمية التي لديها خلفية مشكوك بها. حيث قال أحد مستثمري العملات الرقمية في إيران:

“لم أشهد ارتفاعاً للطلب على العملات الرقمية على هذا النحو مطلقاً، فخلال ساعات تم شراء جميع العملات التي عرضتها للبيع، حتى تلك العملات غير المعروفة والمشكوك بأمرها”

واستغل رواد السوق السوداء هذا الأمر، فقاموا ببيع 1 بيتكوين بقيمة 20،000 دولار، أي تقريباً بضعف السعر الذي طالبوا به قبل شهر. وتجدر الإشارة إلى أن سعر تداول “البتكوين” يبلغ نحو 7.500 دولار في الأسواق العالمية.

وعلى غرار فنزويلا، أعربت الحكومة الإيرانية عن رغبتها في إطلاق عملة رقمية مدعومة من الحكومة. ويكاد كون مشروع عملة بترو الذي أصدرته فنزويلا شبه فاشل، حيث انخفض السعر من 60 دولار إلى 16.50 دولار في الأشهر الأخيرة. ولا يوجد عملياً أي طلب على عملة بترو في منصات التداول العالمية.

تابعنا على تيليجرام: @ArabbitNews
مصدر Cointrust

سيكون لهذا المحتوى معنى أكبر إذا قمت بإضافة رأيك. 😍

avatar
Loading data ...
Comparison
View chart compare
View table compare