للمرة الأولى على الإطلاق، الولايات المتحدة تفرض عقوبات على عناوين محافظ البتكوين

عرب بت – قام مكتب مراقبة الأصول الأجنبية (OFAC) التابع لوزارة الخزينة الأمريكية باتخاذ إجراء ضد اثنين من وسطاء مدفوعات العملات الرقمية الإيرانيين. وتضمنت الإجراءات نشر عناوين المحافظ المؤقتة الخاصة بالمجرمين، وتحذير مشغلي العملات الرقمية والمجتمعات المالية أن أي شخص يتعامل مع المتهمين يمكن أن يخضع لعقوبات من الدرجة الثانية.

تورط في هجمات برمجيات الفدية

وذكر مكتب مراقبة الأصول الأجنبية أن الشخصين المتمركزين في إيران هما علي خراشاديزاده ومحمد غوربايان. ووفقاً لبيان صحفي صادر عن وزارة الخزينة الأمريكية اليوم، قد ساعدا في تداول مدفوعات من عملة البتكوين إلى الريال الإيراني، وتم أرسال هذه الأموال لجهات إجرامية إلكترونية إيرانية متورطة في برمجيات الفدية.

ووفقاً لما جاء في البيان الرسمي تم توقيف كل من خراشاديزاده وغوربانيان بتهمة توفير دعم مادي أو رعاية أو تقديم دعم مالي أو تكنولوجي أو توفير بضائع أو خدمات أو لدعم هجمات برمجيات الفدية.

قام مكتب الإشراف على الممتلكات الأجنبية (OFAC) بتعريف ونشر عنوانين المحفظات المرتبطة بهولاء الوسطاء. وقد عالجت عناوين محفظتين ما يقرب من 6000-7000 من البتكوين عبر 40 عملية تداول للعملات الرقمية. ولو أخذ في الإعتبار سعر البتكوين اليوم، فإن هذا سيعادل مبلغ يزيد عن 25 مليون دولار.

كما وجّهت وزارة العدل الأمريكية اتهاماً إلى الوسيطين بإصابة أكثر من 200 شبكة باستخدام نظام برنامج الفدية في الولايات المتحدة والمملكة المتحدة وكندا منذ عام 2015. حيث فقدت أحدى المستشفيات في ولاية إنديانا جميع معلومات شبكات تكنولوجيا المعلومات أثناء العواصف، مما دفعهم إلى دفع الفدية لحماية المرضى.

وقد أثارت هذه الأخبار الكثير من الجدل على وسائل التواصل الإجتماعية.

نشر عناوين محافظ الوسطاء المتهمين

يمثل تصرُّف اليوم أول مرة يورد فيها مكتب (OFAC) علناً عناوين لمحافظ عملات رقمية للأفراد المتهمين. كما ويُطلب من المشغلين الذين يتعرفون أو يعثرون على عناوين المحفظات المنشورة الامتثال لالتزامات مكتب مراقبة الممتلكات الأجنبية بصرف النظر عما إذا كانت المعاملات تتم في العملات النقدية أو العملات الرقمية. وكما هو الحال مع وسطاء المجرمين، يجب أن تساعد عناوين محافظ العملات الرقمية هؤلاء في مجتمعات الامتثال والعملة الرقمية في تحديد المعاملات والأموال التي يجب سدها والتحقيق في أي اتصالات لهذه العناوين.

تشكل إجراءات وزارة الخزينة ومكتب مراقبة الممتلكات الأجنبية اليوم جزءاً من حملة أوسع من العقوبات وضغوطات اقتصادية أمريكية تستهدف إيران وتهدف إلى تقويض الطيف الواسع من الأنشطة الخبيثة للنظام الإيراني وإجبار النظام على تغيير سلوكه وسياساته الخارجية. ويذكر أن إيران الآن بصدد إصدار عملتها الرقمية الخاصة بها.

وحذر وكيل وزارة المالية لشؤون الإرهاب والمخابرات المالية سيجل مانديلكر:

“ستقوم وزارة الخزانة بمطاردة إيران والأنظمة المارقة الأخرى التي تحاول استغلال العملات الرقمية ونقاط الضعف في الانترنت وستعمل على مكافحة غسل الأموال والحد من تمويل الإرهاب لتعزيز أهدافها الشريرة”

تابعنا على تيليجرام: @ArabbitNews
مصدر Bitcoinist

سيكون لهذا المحتوى معنى أكبر إذا قمت بإضافة رأيك. 😍

avatar
Loading data ...
Comparison
View chart compare
View table compare