ترجيح صدور الموافقة على صناديق تداول البتكوين “ETF” في العام المقبل

عرب بت – لقد تحول التركيز في موضوع صناديق تداول البتكوين، من إمكانية الموافقة عليها إلى توقيت الموافقة الوشيك. ومع العديد من التوقعات من مختلف الجهات بالفعل، تشير البيانات الأخيرة إلى أن عام 2019 هو تاريخ أكثر واقعية للموافقة.

ويدور أحد الأسئلة الأكثر صلة بالبتكوين اليوم حول الموافقة المرتقبة لصناديق الاستثمار المتداولة للبتكوين من قبل هيئة الأوراق المالية والبورصات الأمريكية (SEC). وبينما يرى معظم المشاركين الآن أن الموافقة عليها باتت وشيكة، إلا أن التوقيت الفعلي هو ما يهم الغالبية في الوقت الحالي.

ما هي صناديق الاستثمار المتداولة للبتكوين؟

ببساطة، صندوق الاستثمار المتداول هو أي صندوق يتم تداول الأصول المدرجة فيه. وتتداول صناديق الاستثمار المتداولة (ETF) في الغالب أصولاً خاضعة لرقابة هيئة الأوراق المالية والبورصات الأمريكية (SEC) أو هيئة السلع (CFTC). وحتى وقت كتابة هذا التقرير، لم يتم الاعتراف بالكثير أو بمعظم العملات الرقمية على أنها من الأصول. لذلك فإن أي صندوق يتداول بها سيضطر إلى تسجيل حصص مساهميه في الصندوق كأوراق مالية في حين تظل الأصول المتداولة غير خاضعة للتنظيم.
كما إن الطبيعة غير المنظمة لهذه الأصول الرقمية هي التي تؤثر بشكل كبير على تحفظات لجنة الأوراق المالية والبورصات للسماح بموافقتها. تاريخياً، تم تقديم عدد من الطلبات إلى هيئة الأوراق المالية والبورصات للحصول على الموافقة على هذه الصناديق.

والأكثر شعبية من بين هذه الطلبات هي الطلبين المقدمين من قبل التوائم Winklevoss، وكلاهما قد رفض في آذار/مارس 2017 وفي تموز/يوليو 2018 على التوالي. ولكن هذا لم يردع الطلبات الأخرى من الظهور على طاولة لجنة الأوراق المالية والبورصات، حيث تم تقديمها من جديد مع تفاصيل منقحة ومحسنة كما يزعمون.

مسألة معلقة

وعلى الرغم من أن معظم اللاعبين الرئيسيين في النظام البيئي لا يرون صناديق التداول (ETF) كعامل ضروري للغاية لتطور البتكوين، إلا أن معظمهم يتفقون على أن هذه الصناديق سيكون لها عظيم الأثر على المدى القصير. وقد توقع البعض أنها بمثابة العامل المساعد الذي ينتظره السوق قبل المرحلة التالية من مسار صعودي آخر.

وفي تقرير حول الأمر، أقر الكتاب بأن الأسابيع القليلة الماضية جلبت اهتماماً كبيراً بالموافقة المحتملة على صناديق الاستثمار المتداول للبتكوين. ومع ذلك، فإن الرفض الأخير الذي تقدمت به شركة لجنة الأوراق المالية والبورصات للمقترح الثاني المقدم من قبل وينكلفوس قد أضعف التوقعات. وفي رأيهم، فإن هذا يجعل الموافقة على هذه الصناديق غير محتملة في عام 2018.

وضع جدول زمني أكثر واقعية

ومع ذلك، بالنظر إلى تفاصيل الصندوق المقترح من VanEck وSolidX، الذي أجلته هيئة الأوراق المالية والبورصات إلى شهر أيلول/سبتمبر، يتوقع الأخوين وينكلفوس تأجيلاً آخراً في الموعد النهائي. وقد أقترح الإثنان تاريخاً للموافقة أكثر واقعية، وهو في وقت ما من عام 2019.

وبينما تستمر المضاربة، يبدو أن المستثمرين وصانعي السوق ينتظرون بفارغ الصبر، حيث تستمر العديد من التوقعات في الظهور فيما يتعلق بالوجهة التالية للبتكوين. وفي النهاية، فإن الأمر بيد هيئة الأوراق المالية والبورصات الأمريكية، مع تقرب شديد من قبل الأسواق.

تابعنا على تيليجرام: @ArabbitNews
مصدر CCN

سيكون لهذا المحتوى معنى أكبر إذا قمت بإضافة رأيك. 😍

avatar
Loading data ...
Comparison
View chart compare
View table compare