المؤثرون في وسائل الإعلام الاجتماعي ينجحون في رفع أسواق العملات الرقمية

عرب بت يلعب المؤثرون على مواقع التواصل الاجتماعي دوراً كبيراً في التأثير على أسواق العملات الرقمية. وخاصةً، في مثل هذه الأوضاع الراهنة، حيث يغلب الشك والخوف والقلق على المستثمرين في العملات الرقمية نتيجة التقلب الشديد في الأسعار.

كما يتم الدفع لبعض المؤثرين في وسائل الإعلام الاجتماعية من أجل الترويج لعمليات الـ ICOs من قِبل رواد الأعمال وراء هذه العروض. وهذه الممارسة ليست جديدة – فقد قام الشهير جون مكافي منذ فترة طويلة بالترويج أيضاً، بدفع مبلغ 105000 دولار أمريكي لكل تغريدة. لكن التأييد يلعب دوراً أكبر في تسويق هذه العمليات بعد أن تحركت عمالقة الإنترنت بما في ذلك Google ،Facebook، وTwitter لحظر الإعلانات المتعلقة بالعملات الرقمية هذا العام.

ويعد انتشار حملات المكافآت أحد الأسباب التي تجعل عمليات الـ ICOs تجمع الأموال بفترة قصيرة، على الرغم من الحظر على الإعلانات وعمليات البيع هذا العام في العملات الرقمية مثل البتكوين. وفي الوقت الذي يقول فيه المدافعون عن الحملات أنهم وسيلة غير مكلفة لبناء علامة تجارية، يرى النقاد أرضية خصبة للاضطراب والتضليل. ففي الولايات القضائية التي تعتبر فيها عمليات الـ ICOs أوراق مالية، فإن المروجين – المعروفين أيضاً باسم “صائدي المكافآت” – قد يخاطرون من خلال العمل كوسطاء غير مسجلين.

وقال ليكس سوكولين، المدير العالمي الاستراتيجي للتكنولوجيا في شركة Autonomous Research في لندن:

“بمجرد أن يتم توضيح أن النتائج المالية يمكن التلاعب بها ليس فقط عن طريق التداول ولكن من خلال خلق تصورات في وسائل الإعلام الاجتماعية، فإن المنظمين سيأخذون موقفا صعباً للغاية تجاهها” 

التصدي لحملات الترويج المدفوعة

قامت هيئة الأوراق المالية والبورصات (SEC) بشن هجمة قوية ضد مشجعي المشاهير الذين يقومون بالترويج لعمليات الـ ICOs في نوفمبر، محذرة من أن هؤلاء المروجين غالباً ما يفتقرون إلى الخبرة لضمان أن الاستثمارات مناسبة. كما قال رئيس مجلس إدارة هيئة SEC، جاي كلايتون، إن شركات الـ ICOs لا تلتزم بمتطلبات التسجيل وأن السوق ربما تكون مليئة بالاحتيال.

كما حثت لجنة تداول السلع الآجلة، وهي جهة تنظيمية أخرى في الولايات المتحدة، العملاء على تجنب شراء العملات الرقمية الأولية اعتماداً على النصائح المشتركة على وسائل التواصل الاجتماعي.

وعلى الرغم من ذلك، فإن المخاطر القانونية لم تفعل الكثير لإبطاء حملات المكافآت أو طفرة عمليات الـ ICOs. وقد جمعت هذه العروض أكثر من 11.6 مليار دولار للشركات الناشئة ذات الصلة بتداول العملات الرقمية حتى الآن في هذا العام، وهذا يعني أنه ما يقرب من ثلاثة أضعاف الرقم القياسي في العام الماضي، وفقا لـ CoinSchedule.

حيث إن هناك حوالي 18% من المشاركات المتعلقة بالعملات الرقمية على Reddit وTwitter ومنتدى الانترنت Bitcointalk.org تنبع الآن من حملات المكافأة، وفقاً لـ Solume، التي تراقب منشورات وسائل الإعلام الاجتماعية بشأن العملات الرقمية. ويقارن ذلك بما نسبته 6% تقريباً في شهر يناير.

ونتيجة لذلك، فإنه من الضروري بذل العناية الواجبة عند اتخاذ أي قرار بالمشاركة في أحد المشاريع الناشئة. كما أن الاعتماد على الآراء المدفوعة من قبل مؤثري وسائل الإعلام الاجتماعي أمر سيئ ولا يجب الاعتماد عليه في اتخاذ أي قرار بشأن استثماراتك.

تابعنا على تيليجرام: @ArabbitNews
مصدر Bloomberg.com

سيكون لهذا المحتوى معنى أكبر إذا قمت بإضافة رأيك. 😍

avatar
Loading data ...
Comparison
View chart compare
View table compare