عملة “Zcash”: هل يمكن أن تكون رهاناً أفضل من البيتكوين؟

عرب بتيعتبر أداء سعر عملة “Zcash” خلال الأربعة أشهر الماضية أو ما إلى ذلك مثالاً آخر على كم هم المستثمرون معقدون حقيقةً، ولماذا يجب تجاهل جميع النظريات في فقاعات الاستثمار في العملات الرقمية بشكل دائم.

وقبل الدخول في الخلطة السرية لـ “Zcash“، دعنا ننظر فيما يلي. حيث وصل سعر عملة “Zcash” إلى ذروته عند 7.55 دولار في أوائل كانون الأول / يناير بينما كان انهيار العملات الرقمية جارياً. وكان التاسع من نيسان / إبريل اليوم الأكثر ألماً عندما انخفض السعر إلى 1.77 دولار في تراجع بنسبة 77%. وهذا تقريباً ما حدث في المتوسط غير المرجح لجميع العملات الرقمية.

ومنذ ذلك الحين، وانتعاشة نيسان / إبريل لطيفة على حاملي “Zcash”، وذلك مع ارتفاع الأسعار بشكل طفيف إلى ما يدنو الـ 2.90 دولار بقليل، في مكاسب من 62%، في حوالي 3 أسابيع فقط.

سلوك سوقي عقلاني

ربما يضع مراقبو السوق عملة “Zcash” في الجيل الثاني “Gen II”. والحقيقة هي أن “Zcash” أدت بحوالي ضعفي عملة البيتكوين، ملكة الجيل الأول. حيث تحصل شركات الجيل الثاني السمعة نفسها من امتلاك تكنولوجيا أكثر تقدماً رغم أنها أقل إثباتاً بعد. ولذلك، فهي تواجه مخاطر أكبر. وبالتالي يتوجب عليها توفير عوائد أكبر.

ويقارن الأداء السعري لعملة “Zcash” في شهر نيسان / إبريل بما نسبته +- 90% من 15 من عمليات دعم العملات الرقمية الأولية “ICOs” الأفضل في 2017. وإن ما نحاول أن نوضحه بشدة هنا هو كيف يحدد المستثمرون بحكمة مثل هذه الأمور من حيث القيمة والأخطار والمكافآت. فمستثمرو العملة الرقمية مستهزئون وعقلانيون في الوقت نفسه.

عملة "Zcash": هل يمكن أن تكون رهاناً أفضل من البيتكوين؟

هل تعد العملة الرقمية “Zcash” ابتكارية أكثر من البيتكوين؟

تعتبر عملة “Zcash” إنقساماً من إنقاسامات بروتوكول البيتكوين. وهذا يعني أنها تملك البلوكشين والعملة الرقمية الأولى خاصتها. وتبنى “Zcash” على العمل القائم لفريق البيتكوين الأساسي من أجل تمكين الحفاظ على خصوصية بيانات المعاملات باستخدام إثباتات المعرفة الصفرية “Zero Knowledge”.

وتصف “Zcash” نفسها بأنها أول عملة رقمية مفتوحة يمكنها أن تحمي خصوصية المعاملات بالكامل باستخدام المعرفة الصفرية. وهذا هو العنصر الذي يساعد في إيضاح ما الذي يجعلها مختلفة عن غيرها. وبدلاً من ذلك، إليك كيف يصف الخبراء في “Zcash” الأمر.

إن إثباتات المعرفة الصفرية عبارة عن طفرة علمية في مجال العملات الرقمية: فهي تسمح بإثبات المعرفة ببعض الحقائق حيال المعلومات السرية دون الكشف عن هذه المعلومات. وتمثل خاصية إتاحة كل من قابلية التحقق والخصوصية حالة استخدام قوية في جميع المعاملات التي تتجاوز بكثير المدفوعات الشخصية البسيطة.

ويوضح مؤسسو “Zcash” الكثير من التغييرات أو التحسينات التي صنعوها في نموذج البيتكوين الأساسي. والثلاثة التي برزت كالأثر إثارة للاهتمام بينها هي:

  • خفض مطورو “Zcash” هدف الفاصل الزمني للكتلة بنحو 80% ليصل إلى دقيقتين ونصف.
  • تمت زيادة الحد الأقصى لحجم الكتلة إلى 2 ميغابايت، أكثر بمرتين من حجم كتلة البيتكوين (قبل شبكة “Lightning“).
  • يتجنب مطورو “Zcash” الحاجة إلى الانقسامات التي تُفضي إلى تحديثات متكررة للبرمجية.

وبلغة سهلة، فهذه التغييرات تسببت بأكثر من مضاعفة سرعة معاملات “Zcash” بالمقارنة مع البيتكوين (قبل شبكة “Lightning”). وقد لا تكون هذه بمثابة تذكرة إلى الأرض الموعودة، ولكنها على الأقل تسير في نفس الاتجاه.

تاريخ تطوير العملة الرقمية

لابد أنك تعتاد في جميع الشركات، على رؤية قائمة من واحد أو اثنتين رئيسيتين من المساهمين. لكن “Zcash” تبدو وأنها تملك أكثر من حصتها. فبالإضافة إلى مؤسسها، زوكو ويلكوكس، الذي يملك عشرين عاماً من الخبرة في عالم العملات الرقمية والأمن والشركات الناشئة، تضم قائمة المساهمين في “Zcash” ستة علماء: منهم 3 علماء حاصلين على درجة الدكتوراه من جون هوبكينز، ودكتور شاب من معهد ماساتشوستس للتكنولوجيا والذي يركز على تشفير المعرفة الصفرية. وعلاوة على ذلك، تملك “Zcash” أكثر من 20 موظف يعملون بدوام كامل. إذاً فهذه منظمة حقيقية، وليس مجرد ورقة بيضاء تعد بالكثير.

ما الذي تراهن عليه عملة “Zcash” ؟

عندما تنظر لأول مرة إلى عملة “Zcash”، يتملكك انطباع أنها مجرد عملة تصبوا إلى أن تصبح مثل البيتكوين. ولكن، بعد إنفاقك المزيد من الوقت وأنت تبحث في تكنولوجيتها، ستصبح أقرب إلى أن تكون البيتكوين بمميزات أكبر. وفي التحليل الأخير فإن القيمة الحقيقة لـ “Zcash”، هي التطبيقات المستقبلية لها والتي تذهب إلى ما هو أبعد من إخفاء المعاملات عن الوكالات الحكومية. بل، بدلاً من ذلك، تتعلق بالطيف الكامل من قضايا الخصوصية بدءاً من الإعلام الاجتماعي الذي يصبح مع مرور الوقت أكثر حدة مع المسائل التي تتعلق بالذكاء الاصطناعي. ويمكن لـ “Zcash” أن توضع لمساعدتنا في الحفاظ على مستوى الخصوصية الذي كنا جميعاً نملكه في عام 2004.

تابعنا على تويتر: @ArabbitNews

سيكون لهذا المحتوى معنى أكبر إذا قمت بإضافة رأيك. 😍

كن أوّل من يعلّق

avatar
Loading data ...
Comparison
View chart compare
View table compare