تحليل للعملة الرقمية التي ستصدرها الإمارات والسعودية للمدفوعات عبر الحدود

عرب بت – أطلقت دولة الإمارات العربية المتحدة وجارتها المملكة العربية السعودية عملة رقمية مدعومة من الحكومتين لتسهيل المدفوعات عبر الحدود. كان الإطلاق جزءاً من خطة تعاون من سبع نقاط تم الكشف عنها يوم 20 كانون الثاني/يناير.

عملة رقمية للتعاون بين البلدين

وبصرف النظر عن تطوير العملة الرقمية، تتضمن بقية الخطة نوعاً من الاتحاد الجمركي الذي يسمح للمؤسسات الصغيرة والمتوسطة السعودية والإمارات العربية المتحدة بالمزايدة على عقود الشراء في كلا البلدين، ومحو الأمية المالية للأطفال، وتعزيز إمكانية الوصول للمعاقين في المطارات، وتميري بعض السلع والخدمات عبر الحدود.

وذكرت وكالة الأنباء الإمارتية “وام” أن التجربة تستهدف بشكل أساسي البنوك بهدف فهم أفضل لحيثيات تكنولوجيا البلوكشين مع تسهيل المدفوعات عبر الحدود.

كجزء من الخطة التعاونية، تعتمد العملة الرقمية على استخدام قاعدة بيانات موزعة بين البنوك المركزية والمصارف المشاركة من كلا الجانبين. وستسعى إلى حماية مصالح العملاء ووضع معايير للتكنولوجيا وتقييم مخاطر الأمن على الإنترنت ضمن التعاون العربي.

دول أخرى تخطط لإطلاق عملاتها الرقمية المحلية

وقد صرحت وكالة الأنباء بأن هذا هو أول عملية إطلاق لعملة رقمية مشتركة، خاصة أن الأطراف التي أطلقت العملة الرقمية حكومات وطنية. وحاولت دول أخرى إطلاق عملات رقمية خاصة بها، مثل فنزويلا وعملتها “بترو” المدعومة بالنفط ، بالإضافة إلى دولة شرق أوسطية أخرى، إيران، تدعي أنها تقترب من إطلاقها عملتها الرقمية المدعومة بالذهب.

وبحسب ما ورد كانت إيران تخطط لإطلاق عملة رقمية مدعومة من الحكومة في محاولة لتجاوز العقوبات التي فرضتها الولايات المتحدة. ولا زال من غير المؤكد ما إذا كانت العملة السعودية والإماراتية الموروثة ستكون مدعومة بالموارد أو عائمة.

كشفت شركة المعلوماتية (ISC)، التابعة للبنك المركزي الإيراني، عن التفاصيل المحيطة بالعملة الرقمية خاصتها. حيث ستستند العملة على أساس Hyperledger Fabric الذي سيصدره البنك المركزي للبلاد.

مع دخول الإمارات العربية المتحدة والمملكة العربية السعودية الآن في عالم العملات الرقمية مع برنامجها التجريبي الحكومي، من المثير للاهتمام ملاحظة نمو مساحة العملة الرقمية في الشرق الأوسط، فضلاً عن الاستخدامات المحتملة للدول التي ترغب في الاستفادة من التكنولوجيا.

أما إيران تتطلع إلى تجاوز العقوبات الإقتصادية فقط، لكن الإمارات والسعودية تهتمان أكثر بتنمية تعاونهما من خلال استخدام العملات الرقمية، والتي يمكن تطبيقها في الوقت الحالي على المدفوعات عبر الحدود بين البلدين.

إذا نجحت هذه التجربة، فسوف تكون سابقة مثيرة للاهتمام للدول الأخرى لكي أن تدرس كيف يمكن لاستخدام العملات الرقمية أن يسهل التعاون المالي بين الحكومات الحليفة.

تابعنا على تيليجرام: @ArabbitNews
مصدر CryptoSlate

1
سيكون لهذا المحتوى معنى أكبر إذا قمت بإضافة رأيك. 😍

avatar
1 Comment threads
0 Thread replies
0 Followers
 
Most reacted comment
Hottest comment thread
1 Comment authors
Nazmi Yousef Recent comment authors
Nazmi Yousef
ضيف
Nazmi Yousef

اقترحت فكرة العملة الورقية من اجل الخروج من هيمنة وسيطرة الدولار الأمريكي ومن اهم أسباب (الجنون) الأمريكي نحو فنزويلا هو نجاحها في ال بترو والعملة الورقية .. السؤال هل (استأنس) الحليف الأمريكي حول هذه الفكرة؟!

Loading data ...
Comparison
View chart compare
View table compare