العملات الرقمية تكافح للحفاظ على قيمتها السوقية فوق 100 مليار دولار وسط عدم تفاؤل المتداولين

عرب بت – في 15 كانون الأول/ديسمبر، كان سوق العملات الرقمية عرضة لخطر هبوط قيمتها السوقية إلى ما دون 100 مليار دولار لأول مرة منذ 1 آب/أغسطس 2017.

ومنذ ذلك الحين، انتعشت السوق قليلاً حيث ارتفعت قيمتها السوقية الكلية من 100 مليار دولار إلى 104 مليارات دولار. ولكن، لا يزال العديد من المتداولين والمحللين التقنيين المختصين في العملات الرقمية حذرين تجاه الاتجاه قصير الأجل لفئة الأصول.

فترة ليست بالجيدة للعملات الرقمية

منذ أوائل شهر كانون الأول/ديسمبر، أظهرت معظم العملات الرقمية في السوق تقلبات شديدة في نطاق سعري منخفض، مما يدل على عدم وجود نية لعكس الاتجاه أو حتى إيجاد قاع مناسب.

كما وقد انخفض سعر البتكوين إلى مستوً منخفض جديد هذا العام عند سعر 3,122 دولار يوم السبت، مما دفع عدد لا بأس فيه من المستثمرين إلى إطلاق حكم متسرع والقول بأن هذا السعر هو القاع الجديد للبتكوين.

العملات الرقمية تكافح للحفاظ على قيمتها السوقية فوق 100 مليار دولار وسط عدم تفاؤل المتداولين

وقال هساكا، المحلل الفني المختص بالعملات الرقمية، أن اتجاه السعر البتكوين ليس إيجابياً بأي حال من الأحوال وأنه لا يمكن تأكيد أي انعكاس للاتجاه إلى أن يخترق مستويات المقاومة دون 4,000 دولار.

وقد أعرب متداول الأصول الرقمية DonAlt عن مشاعر مشابهة حول عملة الإثيريوم (ETH) أيضاً، وهي ثالث أكبر عملة رقمية من حيث القيمة السوقية في السوق العالمية خلف عملة الريبل (XRP)، مشيراً إلى أن المشترين يبحثون على الأرجح عن مكان لدخول السوق في النطاق السعري بين 80 و90 دولار.

إلى أن تمر الأصول الرقمية الرئيسية بفترة توطيد لعدة أشهر بمعدل مماثل لما شهدته من آب/أغسطس إلى تشرين الأول/أكتوبر في وقت سابق من هذا العام، حيث أظهرت البتكوين أدنى مستوى تقلب في السنوات الأخيرة، سيكون من الخطر أن تعتبر أن العملة وصلت القاع.

وقد انخفض حجم تداول البتكوين اليومي تقريباً إلى النصف من 6.5 مليار دولار، في غضون ثلاثة أسابيع. ويشير الانخفاض في حجم تداول العملة الرقمية المهيمنة في فترة ارتفاع معدل التذبذب إلى أن معظم الأصول الرقمية تتراجع في السعر دون ضغوط بيع كبيرة من الباعة.

يجب أن يتعافَ حجم تداول البتكوين، وأن يبدأ السوق بإظهار بعض المقاومة في نطاق ضيق يتراوح بين 3,000 دولار و3,500 دولار قبل أن يتم الوصول لقاع.

في الوقت الحالي، لا يزال العديد من التجار والمحللين التقنيين حذرين تجاه الاتجاه قصير المدى لعملتي البتكوين والإثيريوم وغيرها من العملات الرئيسية الأخرى.

هل سيمر السوق باخفاضٍ ملحمي آخر ؟

خارج عالم العملات الرقمية، يواجه المستثمرون في قطاع التمويل التقليدي صعوبات في التعامل مع عدم الاستقرار في الأسواق المالية العالمية بسبب تقلب أسواق الأسهم الأمريكية والصينية. ويعود ذلك لتوتر العلاقات المالية بين الطرفين.

على الأقل لعدة أشهر، من غير المحتمل أن تدخل موجة جديدة من مستثمري القطاع المالي التقليدي إلى سوق العملات الرقمية، مما يعطي السوق بعض المجال للتنفس.

تابعنا على تيليجرام: @ArabbitNews
مصدر CCN

سيكون لهذا المحتوى معنى أكبر إذا قمت بإضافة رأيك. 😍

avatar
Loading data ...
Comparison
View chart compare
View table compare