عضو في الكونجرس الأمريكي لرئيس الاحتياطي الفيدرالي: ستعمل العملات الرقمية على تعزيز الابتكار في الولايات المتحدة

عرب بت – في وقت سابق من هذا الأسبوع، اجتمعت لجنة الخدمات المالية في مجلس النواب الأمريكي ورئيس مجلس الاحتياطي الفيدرالي جاي باول في واشنطن العاصمة. تضمنت الجلسة استفسارات نموذجية تشمل السياسة النقدية وأسعار الفائدة والنمو الاقتصادي – مع الكثير من النقاشات المتعلقة بقطاع العملات الرقمية وتنظيم الأصول الرقمية.

أفكار بنك الاحتياطي الفيدرالي الأمريكي بشأن تنظيم العملات الرقمية

تركز النقاش العام حول الأصول الرقمية في الولايات المتحدة باستمرار حول الوضوح التنظيمي. لا يزال المشهد التنظيمي محاطاً بالغموض: بالنسبة لمصلحة الضرائب الأمريكية، يتم تصنيف الأصول الرقمية كممتلكات، وبالتالي تخضع لضريبة أرباح رأس المال. بالنسبة إلى لجنة تجارة السلع الآجلة (CFTC)، فإن البتكوين هي سلعة. بالنسبة إلى هيئة الأوراق المالية والبورصات (SEC)، تشكل عملات الـ ICO تقريباً أوراق مالية، وقد صرح رئيس مجلس إدارة SEC جاي كلايتون نفسه بأنه لن يغير القواعد فقط لتلائم التكنولوجيا. وقد أدى موقف لجنة الأوراق المالية والبورصات إلى تنفيذ العملات الأكثر توقعاً في عالم البلوكشين: عملات الأوراق المالية.

كشفت جلسة الاستماع هذه في الكونغرس هذا الأسبوع عن رأي رئيس مجلس الاحتياطي الفيدرالي جاي باول في الأصول الرقمية. وعندما سأل النائب باري لوديرميلك (R-GA) عن رأي الرئيس بشأن تنظيم العملات الرقمية، أجاب باول :

“من وجهة نظر السياسة النقدية، الآثار ليست كبيرة بالتأكيد في المدى القريب. الناس لا يستخدمون العملات الرقمية للمدفوعات الكبيرة، على سبيل المثال. لقد كانت حقاً أكثر من مخزن للقيمة بالنسبة للبعض. يمكنك أن ترى أنها شديدة التقلب سعرياً لذا لا أعتقد أنها تجتذب الكثير من النجاح”

شرح وارن دافيدسون فيما يخص دفع تبني العملات الرقمية

كما طلب النائب ديفيدسون رأي باول حول تنظيم الأصول الرقمية. حيث أنه من المعروف أن دافيدسون يدعم تبني العملة الرقمية والتنظيم المحدود منذ تطوير التشريعات التي تدعي أن الأصول الرقمية ليست أوراق مالية.

خلال جلسة الاستماع، وصف ديفيدسون العملات الرقمية بأنها شبيهة بالإنترنت في وقت مبكر. وادعى أن عدم وجود تنظيم للإنترنت في وقت مبكر يعزز الابتكار وتطوير نظام بيئي رقمي قوي.

كما و اقترح ديفيدسون أن اتباع نهج مماثل في تنظيم الأصول الرقمية قد يعود بفوائد اقتصادية جمة للولايات المتحدة. ومع ذلك، فإن النقص الحالي في الوضوح التنظيمي، واللوائح المستقبلية شديدة القسوة، يمكن أن تعوق تطوير تقنية البلوكشين وتبنيها في الولايات المتحدة.

وعندما نتحدث عن تقنية البلوكشين، قال ديفيدسون، نحن لا نتحدث فقط عن البتكوين، لاسيما وأن البتكوين لا تمثل البلوكشين، تماماً كما لا يمثل موقع ويب واحد الإنترنت بأكمله. فهو استخدام واحد للتقنية.

وذهب ديفيدسون أبعد لتشكيل نهج الرئيس باول في تنظيم الأصول الرقمية، فصرح:

“لقد هربت رؤوس المال من الولايات المتحدة بعدما حققت بداية جيدة فيها. فهل تعتقد أن اليقين التنظيمي يمكن أن يعزز الابتكار في هذا السوق الناشئ وأقصد هنا السوق الرقمية ؟”

لقد كان رد الرئيس باول بمثابة مدخل يوضح المستوى العام لفهم الأصول الرقمية بين المنظمين الماليين، فقال أنه يود أن يفهم التقنية أفضل، لأنه من المنطقي جداً أن يكون الوضوح التنظيمي هو المدخل لدعم التقنيات في السوق المالية.

تابعنا على تيليجرام: @ArabbitNews
مصدر TheTokenist

سيكون لهذا المحتوى معنى أكبر إذا قمت بإضافة رأيك. 😍

avatar
Loading data ...
Comparison
View chart compare
View table compare