عملاقة السيارات “BMW” تختبر تقنية البلوكشين بنظام مكافآت لمستخدمي سياراتها!

عرب بت – تقوم عملاقة السيارات العالمية “BMW” الآن بتجربة منصة بلوكشين لتتبع عدد الأميال التي تقطعها السيارات المستأجرة عبر برنامج مبتكر لشركة ناشئة تابعة لها.

وتعتبر “DOVU” واحدة من الشركات الخمس الناشئة التي تعمل مع مجموعة “BMW UK” كجزء من الـ “Innovation Lab” الخاص بالشركة، والتي كُشف عنها لأول مرة في شباط / فبراير الماضي. وبشكل أكثر تحديداً، فقد طورت “DOVU” نظاماً مع “Alphabet” – مديرة أسطول “BMW” – لتحفيز السائقين على تسجيل الأميال المقطوعة للسيارات المؤجرة أو المُقرضة.

وتكمن الفكرة في أن هذا النظام يساعد شركة “BMW” على إدراك كم من النشاط تشهد مركباتها وتأثيره عليها، بحسب ما فسر رئيس المنتجات في “DOVU”، أليكس موريس، الأمر. وقد أخبر “CoinDesk” بأنه مع مشاركة السائقين، فإنهم يتلقون عملات رقمية أولية مقابل البيانات التي يزودون بها، مضيفاً:

“إن ما نقوم به هو أساساً محاولة بناء هذا الاقتصاد الدائري على منصة DOVU. ويمكن للسائقين أن يكسبوا العملات الرقمية الأولية، ولكنهم سيتمكنون في النهاية من إنفاق هذه العملات على الخدمات – وعلى سبيل المثال، ربما يتمكنون من إستبدال الإطارات أو شيئاً ما من هذا القبيل باستخدام نظام DOVU الإيكولوجي. وقد حدد الشريك، وهو “BMW” في هذه الحالة، تصنيف المكافأة وقد تم تعريف ذلك في العقود الذكية. وطالما يتم الإيفاء بمعايير العقود الذكية، سوف يتلقى السائقون العملات الرقمية الأولية”

وقد اختارت “BMW” تحديد معايير مكافآت العملات الرقمية الأولية عبر عدد الأميال المقطوعة – بحيث أن أنظمة التتبع الأوتوماتيكية الحالية للأميال المقطوعة لا يمكن الاعتماد عليها، بحسب ما قال موريس، فيما لا توفر أيضاً المعلومات التي يمكن للشركة أن تستخدمها فعلياً.

وكنتيجة لذلك، يتطلب البرنامج التجريبي من سائقي المركبات المؤجرة أو المُقرضة تسجيل الأميال التي يقطعونها أسبوعياً، والتي يتم تخزينها إثر ذلك على بلوكشين “DOVU”. وفي هذا الخصوص، قال موريس:

 “إن عدد الأميال هي العامل الأكثر أهمية في الوقت الراهن من أجل إعادة بيع القيمة لمركباتهم”. وتابع موضحاً: “والمشكلة تعتبر في غاية الأهمية بالنسبة لهم لكي يقوموا بحلها، لذلك كانوا متحمسين للغاية عندما اقترحنا عليهم العملات الرقمية الأولية من أجل تحفيز السائقين على القيام بذلك”

وقد تم الإنتهاء من الجزء الأول من الشراكة – الإثبات عن طريق المفهوم، وذلك وفقاً لما بينه ماكس لوموسيو، والذي يخدم كمدير لمجتمع “DOVU”. والآن تدخل الشركة الناشئة المرحلة الثانية، والتي تتمحور حول إجراء اختبار مع السائقين. ويبنغي أن يستغرق هذا الجزء من 6 إلى 8 أسابيع، بحسب ما فسر الأمر.

ومع ذلك، في نهاية المطاف، وفقاً لموريس: “فإن الخطة هي أن يصبح المشروع ذلك النوع من نظام المكافآت واسع الانتشار الذي يمكن العمل به عبر جميع المركبات، وصنع نوع ما من أنواع المحافظ الموحدة لمكافآت العملات الرقمية الأولية التي يمكنك أن تستخدمها في سيارة BMW خاصتك، ولكنك بإمكانك أن تقفز إلى سيارتك الثانية لتحصيل المزيد من العملات الرقمية الأولية لتنفقها عبر النظام الإيكولوجي“.

وعلاوة على ذلك، قال موريس أن الشركة الناشئة تريد العمل مع بيئات المدينة الذكية، وقد بدأت فعلاً المناقشات مع بعض المدن من أجل تحديد كيف يمكن إدراج حالات كسب العملات الأولية وإنفاقها في النقل العام وغيرها من مجالات منطقة العاصمة الأخرى.

ويأتي المشروع بعد إنتهاء “DOVU” – المدعومة سابقاً بذراع مشاريع “Jaguar” – من عملية دعم للعملة الرقمية الأولية “ICO” الخاصة باه بمبلغ 6 مليون دولار.

ــــــــــــــــ
المصدر: Coindesk.com

تابعنا على تويتر: @ArabbitNews

سيكون لهذا المحتوى معنى أكبر إذا قمت بإضافة رأيك. 😍

كن أوّل من يعلّق

avatar
Loading data ...
Comparison
View chart compare
View table compare