المملكة العربية السعودية تخطط لإطلاق عملة رقمية محلية في منتصف عام 2019

عرب بت – تبحث دول مختلفة تبحث في اطلاق عملاتٍ رقمية خاصة بها. هذا ليس بالأمر السهل، حيث أن العديد من الجوانب المختلفة يجب أن تؤخذ بعين الاعتبار. في المملكة العربية السعودية، سيتم الانتهاء من هذه العملة الرقمية الجديدة في منتصف عام 2019. ستحصل هذه العملة على دعم البنك المركزي السعودي. على الرغم من هذا الجدول الزمني الضيق، لا يزال الفريق العامل وراء هذا المشروع يقيم الأثر المحتمل لمثل هذه العملة.

المملكة العربية السعودية والعملات الرقمية

لاحظ الجميع كمية النجاح التي حققتها عملة البتكوين. على الرغم من انخفاض الأسعار الحالي، تبرز العملة بعض الإمكانات المثيرة للاهتمام. وقد أصبح النقد الرقمي يصب في مصلحة العديد من المستهلكين والشركات في هذا الوقت. وهذا يعني أن الحكومات والبنوك المركزية تحتاج إلى تلبية هذا الطلب. بالتالي يبدو إنشاء عملة رقمية خاصة بالدولة أمراً يتناسب جداً مع الحاجة الملحة.

في المملكة العربية السعودية، يجري تطوير هذه العملة الرقمية. لابد أنها مغامرة وسباق بين السعودية والإمارات العربية المتحدة. لا يُعرف الكثير عن العملة الرقمية المرتقبة في هذا الوقت. لاسيما وأنه ليس لها اسم رسمي، ولا يزال نجاحها المحتمل غير واضح المعالم. ما زالت سلطة النقد العربي السعودي تحقق في جدوى مثل هذه العملة. لن يكون تحويل التمويل في المملكة العربية السعودية خالياً من المخاطر المحيقة من كل حدب وصوب.

من المتوقع أن تصل هذه العملة الجديدة إلى السوق في منتصف عام 2019. الأهم من ذلك، سيتم دعمها من قبل عدد محدود من البنوك. حيث يريد البنك المركزي في المملكة العربية السعودية تحسين خدمات المدفوعات عبر الحدود. حتى أن البنوك التي ستدعم هذه العملة منذ اليوم الأول، لم يتم إبلاغها رسمياً حتى الآن. هذا النهج الحذر إلى حد ما فيما يتعلق بإصدار العملة الرقمية يثير الكثير من الأسئلة لا تزال دون إجابة شافية أو وافية.

العديد من الدول لا تزال متخوفة من الأمر

وليست هذه هي المرة الأولى التي يدرس فيها بلد ما إنشاء عملة رقمية محلية. وحتى الآن، لم تضع أي من هذه الدول أي خطط جدية للقيام بذلك. يبدو أن المملكة العربية السعودية هي الرائدة في مجال استكشاف الفرص. لاسيما وأن جعل المدفوعات عبر الحدود أكثر كفاءة هو هدف يستحق المحاولة والاستكشاف. فهو أمرٌ يمكن أن يفيد العملاء والشركات على حد سواء.

يأتي هذا الخبر في وقت غريب. بدأت شركة Ripple، وهي الشركة التي تعمل في تطوير منيج XRapid وعملة XRP الرقمية، في تحقيق التقدم في المملكة العربية السعودية. حيث أصبح البنك الأهلي التجاري في البلاد عضو في RippleNet. هذه الخطوة هي أيضاً جزء من تبسيط المدفوعات عبر الحدود من وإلى المملكة. بالإضافة إلى ذلك، أجرت مؤسسة النقد العربي السعودي اختبار تجريبي للريبل في وقت مبكر من عام 2018.

من المعروف أن وضع البيض في نفس السلة ليست فكرة ذكية أبداً. التنويع هو المفتاح، لا سيما في القطاع المالي. بالنسبة للبنوك، فإن استكشاف التقنيات والتطبيقات المختلفة سيؤدي غالباً إلى تحقيق أفضل النتائج. وهذا يؤكد أيضاً على إمكانية وجود الريبل وعملة رقمية صادرة عن البنك المركزي في نفس البلد.

تابعنا على تيليجرام: @ArabbitNews
مصدر Livebitcoinnews

1
سيكون لهذا المحتوى معنى أكبر إذا قمت بإضافة رأيك. 😍

avatar
1 Comment threads
0 Thread replies
0 Followers
 
Most reacted comment
Hottest comment thread
1 Comment authors
توفيق Recent comment authors
توفيق
ضيف
توفيق

الموقع به ماينر

Loading data ...
Comparison
View chart compare
View table compare