الرئيس الأمريكي ترامب يستثمر في البتكوين، لهذا لم يحظر العملات الرقمية بعد

عرب بت – أصدرت إدارة دونالد ترامب عدداً من التصريحات المناهضة للبتكوين، وقد أشار بعضها إلى أن الرئيس قد يقوم بحظر العملات الرقمية في المستقبل القريب. وبما أننا الآن في يوليو/تموز ولم يصدر أي تصريح من ترامب فيما يتعلق بالعملات الرقمية، يجب أن نبدأ في السؤال لماذا لم يتم فرض أي حظر حتى الآن؟!

ووفقاً لـ Verdict، هذا ما قالته إدارة ترامب في شهر تشرين الأول/أكتوبر:

“فريقنا يراقب البتكوين عن كثب. وحيث أنه من الأمور التي تمس الأمن الداخلي، فإننا نعلم أن  ترامب يراقب الموضوع أيضاً. وسنبقيكم على علم عندما يكون لدينا أي شيء إضافي بهذا الشأن”

إذاً، في حال كان ترامب يراقب البتكوين حقاً، مع وجود العديد من الاختراقات في الآونة الأخيرة والكثير من الجرائم الإلكترونية التي احتلت العناوين الرئيسية، فلماذا لم يتحرك ترامب لحظر العملات الرقمية حتى الآن؟

لربما كان ترامب يستثمر في “البتكوين”، وبالتالي فإن الحظر سوف يتعارض مع مصالحه الشخصية؟ إنه رجل أعمال بطبيعته، وهذه الرئاسة جزء من مشروع جانبي بالنسبة له. لذا، فإنه ليس فقط من المنطقي أن يستثمر في البتكوين، وإنما أيضاً،  تبدو خطوة منطقية بالنسبة له تمشياً مع مبادئه. وبما أن ترامب لا يتحدث بصراحة عن الموضوع، يبدو أنه يريد الحد من كمية الأخبار التي تتعلق به وبالعملات الرقمية، من أجل ضمان عدم مشاركته في تغيير أسعار الأسواق. مما يشير مرة أخرى إلى أنه من مصلحته الحفاظ على استقرار الأسواق من أجل تحسين استثماراته الخاصة.

وفي حين أن هذا كله مجرد تكهنات، إلا أنه أمرٌ يستحق التأمل حقاً. لذلك أطلق لنفسك عنان تخيل مقدار المفارقة في  استثمار رئيس الولايات المتحدة الأمريكية في عملة رقمية تقف في وجه الحكومة مصممة لأن تكون لامركزية.

تابعنا على تيليجرام: @ArabbitNews
مصدر cryptodaily

سيكون لهذا المحتوى معنى أكبر إذا قمت بإضافة رأيك. 😍

avatar
Loading data ...
Comparison
View chart compare
View table compare