الجمعية الوطنية الفرنسية تطلق تقريراً مؤيداً للعملات الرقمية

عرب بت – أصدرت الجمعية الوطنية الفرنسية تقريراً يحدد الموقف الحالي الداعم للعملات الرقمية والذي اتخذته الهيئات التنظيمية الفرنسية في الآونة الأخيرة. ويشير التقرير إلى أن الجمعية، وهي مجلس النواب في فرنسا، لديها خطط لتنظيم البلوكشين كحلقة وصل بين البنوك المركزية والمواطن.

يذكر التقرير احتمال اصدار عملة رقمية عامة، والتي يمكن للمواطنين الفرنسيين استخدامها لفتح حساب مصرفي مباشرة داخل النظام المصرفي المركزي، والتخلي عن البنوك الخاصة.

الجمعية الوطنية الفرنسية تطلق تقريراً مؤيد للعملات الرقمية

في حين أن التقرير هو بالتأكيد مؤيد لتقنية البلوكشين والعملات الرقمية بشكل عام، فإنه يتعارض مع مسار سياسي معين متأصل في التكنولوجيا. حيث تحفز فرنسا استخدام العملة الرقمية لزيادة الرقابة الحكومية على العملة، وكذلك إدخال طرق جديدة لتمويل مشاريع القطاع العام. وهذا يتعارض مع اتجاهات مناهضة للرقابة والمركزية في مجال العملات الرقمية، وخاصة أنه هذا ليس جوهر العملات الرقمية والبتكوين أساساً.

وكان آخر ذكر لقطاع العملات الرقمية من قبل الجمعية الوطنية في نهاية العام الماضي، عندما رفضت الهيئة التنظيمية، بناء على طلب شركة Bitcoin.fr، اقتراحاً لتخفيف الضرائب المفروضة على العملات الرقمية. وهذا يجعل الأمر أكثر وضوحاً، حيث أن رؤية فرنسا للعملات الرقمية والبلوكشين تعتبرها تقنية شديدة التنظيم تستخدم لجمع البيانات وتقدم خيارات جديدة للسياسة النقدية وفرصة لفرض ضريبة على التجارة الرقمية.

تابعنا على تيليجرام: @ArabbitNews
مصدر Chepicap

سيكون لهذا المحتوى معنى أكبر إذا قمت بإضافة رأيك. 😍

avatar
Loading data ...
Comparison
View chart compare
View table compare