الجمارك السعودية تجرب حلول تتبع الشحنات على البلوكشين

عرب بت – وفقاً لتقرير نُشر في أخبار RTT، تجري حالياً الجمارك السعودية تجربة تتبع الشحنات على البلوكشين. وسيربط المشروع منصة تتبع الشحن الحالية الخاصة بوحدات الجمارك السعودية، المعروفة باسم فسح، إلى منصة تعتمد على البلوكشين، مدعومة من TradeLens.

وستتعاون الجمارك مع شركة تبادل، الشريك التقني للجمارك السعودية، لإتمام التجربة. كما وستعمل الشركة التي تتخذ من الرياض مقراً لها على دمج منصة فسح مع منصة TradeLens.

هل لتقنية البلوكشين أن تزيد من كفاءة عمل الجمارك ؟

من المتوقع أن يوفر نظام TradeLens آلاف التكاليف الإجمالية لوكالات الجمارك التي تختار استخدامها. وقد أنشأت شركة الخدمات اللوجستية الدنماركية الكبيرة Maersk وIBM حل تعقب شحنات البلوكشين بهدف نقل سلسلة الإمداد العالمية في العالم إلى البلوكشين. تم الإعلان عن منصة TradeLens نفسها في شهر آب/أغسطس الماضي.

وتنطوي تجربة العملية على دمج منصة فسح مع منصة TradeLens، وفسح هي منصة موجودة مسبقاً تربط جميع مناطق البلاد وعابرة الحدود. وهذا يشمل كلا من الهيئات الحكومية والخاصة.

هناك أمل في أن يؤدي استخدام تقنية البلوكشين إلى زيادة الكفاءة في العديد من المجالات المختلفة في عملية تتبع الشحنات. سيؤدي تكامل منصتي TradeLens مع فسح إلى زيادة إمكانية التتبع وتقليل إمكانية التدقيق. ومن المتوقع أن يؤدي ذلك إلى تخفيض نفقات كبيرة للجمارك السعودية. في الواقع، يقال إنه قادر على تقليل وقت الشحن بنسبة هائلة تبلغ 40%.

وفقاً للتقرير نُشر في RTT News، تأمل المملكة العربية السعودية في أن تضع نفسها كمركز لوجستي من خلال استخدامها المبكر لتقنية البلوكشين في تتبع سلسلة التوريد.

على الرغم من أن وكالة الجمارك السعودية هي الوحيدة في الشرق الأوسط التي تعمل على دمج تكنولوجيا البلوكشين لتتبع الشحنات، إلا أنها واحدة فقط من أكثر من 90 منظمة من جميع أنحاء العالم تجرِّب منصة TradeLens. من الواضح أن الاهتمام باستكشاف فوائد التكنولوجيا أمر رائع – خاصة بالنظر إلى أن المنصة غير متاحة تجارياً حتى الآن.

تتألف منصة TradeLens حالياً من أكثر من 20 مشغلاً للمنافذ البحرية والمحطات. وهذه المنافذ تمثل أكثر من 230 بوابة بحرية أو موانئ بحرية من جميع أنحاء العالم. كما تشمل المنصة السلطات الجمركية ووكلاء الشحن والشاحنين ومقدمي الخدمات اللوجستية من الأطراف الثالثة وخطوط الشحن.

ترحيب مستمر بالبلوكشين في قطاع الخدمات اللوجستية

يُعتقد أن منصة TradeLens التي تم إطلاقها في شهر آب/أغسطس الماضي ستخفض تكاليف ضخمة من حيث الوقت والمال لمن يقومون بدمجها مع الإجراءات الجمركية الحالية في بلدانهم. ومع ذلك، فإن الأمر لا يتعلق فقط بالكفاءة الأكبر التي أثارت اهتمام قطاع الخدمات اللوجستية بهذه التكنولوجيا المتطورة.

في العام الماضي، نشرت NewsBTC تقريراً عن تجربة وكالة المعايير الغذائية البريطانية لتتبع لحوم البقر باستخدام التقنية الموزعة. الفكرة هنا هي أن تكون قادرة على تتبع كل قطع اللحم من المراعي إلى صحن التقديم. إلى جانب الكفاءة العالية، سيساعد ذلك على الحد من حالات الاحتيال التي يتم فيها رفع أسعار اللحوم على أنها ذات أصل أفضل.

وبالمثل، نشرت NewsBTC أيضاً عن واحدة من أكبر مصنعي السلع الفاخرة في العالم وخططها لتعقب المعادن الثمينة والماس باستخدام البلوكشين. تعتقد شركة Richemont أن هذه التقنية ستساعد عملائها على التأكد من أن منتجات الشركة والمواد التي يتم إنشاؤها من خلالها حقيقية.

تابعنا على تيليجرام: @ArabbitNews
مصدر Newsbtc

سيكون لهذا المحتوى معنى أكبر إذا قمت بإضافة رأيك. 😍

avatar
Loading data ...
Comparison
View chart compare
View table compare