البنك المركزي الماليزي: العامة هم من سيقررون مستقبل العملات الرقمية

عرب بت – صرح رئيس البنك المركزي الماليزي بحزم، بأن مصير العملات الرقمية في البلاد يعتمد على تبني الجمهور لها، مضيفاً أنه لن يمنع أو يعترف بالعملات الرقمية.

وفى حديثه فى عشاء الذكرى الأربعين لنادي خريجي كلية ادارة الأعمال بجامعة هارفارد فى ماليزيا هذا الشهر، كان لدى محافظ بنك نيجارا، محمد ابراهيم، بعض الأمور الجديرة بالذكر حول مستقبل العملات الرقمية مثل البيتكوين فى المجتمع الماليزي وفقاً لتقرير من منفذ الاخبار المحلية “The Nation“.

وكشف المصرف المركزي، بشكل منعش، موقف السوق الحرة بالتأكيد على العملات الرقمية، حيث تم اتباع  نهج “Hands-off” ويرى المصرف أن العامة هم من يتخذون قراراتهم الخاصة بالاستثمارات أو المشاركة في أسواق العملات الرقمية.

وذكر رئيس البنك المركزي: “في الأساس، سوف ندع مروجي العملات الرقمية بما في ذلك؛ البيتكوين، الإثيريوم والريبل، ليكونوا أكثر شفافية، وسنستخدا أساليب تجعل الأشخاص الذين يعملون بالخفاء أكثر شفافية أيضاً“،مشيراً إلى إدخال بعض المبادئ التوجيهية الأساسية لقطاع العملة الرقمية للعمل في ماليزيا. وأضاف قائلاً:

“وبذلك، يمكن للجمهور أن يقرروا من تلقاء أنفسهم، إذا كانوا يريدون أن يستثمروا في العملات الرقمية، أم لا”

وكان محافظ البنك المركزي أسرع في التأكيد على أن السلطة لن تعترف بالعملات الرقمية كما اعترفت  بالعملات الورقية، في حين، أضاف أنه لن يمنع العملات الرقمية في البلاد. وكشف رئيس البنك المركزي أيضاً عن ورقة مفاهيمية مُقبلة للجمهور حول العملات الرقمية، ويفترض أن يكون هناك تقرير مفصل لتثقيف السكان عن العملات الرقمية.

يعمل البنك المركزي الماليزي بالفعل نحو إطار تنظيمي من شأنه، على سبيل المثال، أن يعتمد منصات تداول العملات الرقمية باسم “مؤسسات إعداد التقارير” للحد من الأنشطة الإجرامية وغير المشروعة من خلال العملات الرقمية.

وجاءت تصريحات المصرف المركزي عقب تصريحات مماثلة من نائب وزير المالية الماليزي، الذي أكد فى كانون الثاني /يناير، أن الحكومة لن تحظر تداول العملات الرقمية. وذكر المصرف في ذلك الوقت، أنه “ليس من نية السلطات حظر أو وضع حد لأي ابتكار ينظر إليه على أنه مفيد للجمهور“.

ومن الجدير بالذكر، أن ماليزيا انضمت إلى الفلبين، وهما من أسرع الدول نمواً في العالم من حيث الأنظمة الإقتصادية، في إتباع نهج منعش ومريح حتى في تعاملات العملات الرقمية في المجتمع. وتحدث نائب مدير البنك المركزي الفلبيني (BSP)عن سهولة استخدام البيتكوين في المدفوعات، بعد الكشف عن أن الفلبين كانت من بين أوائل الدول في العالم لولاية اللوائح التنظيمية لصناعة العملات الرقمية المحلية. وكان مسؤول البنك المركزي يتحدث في مقابلة تلفزيونية في أواخر عام 2017 عندما قال:

” هناك مخاطر ولكن يمكن إدارتها بشكل خاص. إذا كنت تريد شيئاً سريعاً (يقترب من الوقت الحقيقي),  ومريحاً؛ فهناك فائدة من استخدام العملات الافتراضية مثل البيتكوين”

____
المصدر : CCN

تابعنا على تيليجرام: @ArabbitNews

سيكون لهذا المحتوى معنى أكبر إذا قمت بإضافة رأيك. 😍

avatar
Loading data ...
Comparison
View chart compare
View table compare