تقنية البلوكشين تستمر في ازدهارها هذا العام بالرغم من انخفاض قيمة العملات الرقمية!

عرب بت – لقد كان عام 2017 عاماً ممتازاً لأسعار العملات الرقمية وأرباح عمليات دعم العملات الرقمية الأولية “ICOs“. وقد سرق الارتفاع الفلكي لأسعار البيتكوين، إلى جانب ملايين الدولارات التي جُمعت عبر العديد من مشاريع الـ “ICO”، معظم عناوين الصحف الرئيسية. وفي عام 2018، تلقت أسعار العملات الرقمية ضربات مبرحة بواقع الحال، لكن البلوكشين – التكنولوجيا التي تقف خلف تلك العملات – تبدو وأنها تزدهر.

الشركات الكبرى تحتضن تقنية البلوكشين

لا يصرف سوى عدد قليل من الشخصيات البارزة في العالم المالي النظر عن كل من البيتكوين والبلوكشين. وهناك العديد من الذين يعترفون بتكنولوجيا البلوكشين حتى وإن كانوا نقاداً للبيتكوين والعملات الرقمية ككل. ففي عام 2018، قادت البنوك الطريق في التطبيق المؤسسي للبلوكشين لأغراض مالية.

وقد أكملت كل من “Credit Suiesse Group AG” و”ING Greop NV” معاملة إقراض للأوراق المالية تشغلها البلوكشين في آذار / مارس بقيمة وصلت إلى 30.48 مليون دولار. واختتم “HSBC”، أحد أكبر البنوك في العالم، أيضاً معاملة مالية كبرى باستخدام “Corda” الخاصة بـ “R3”.

وفي العام الجاري أيضاً، أعلنت شركات كبرى أخرى عن خطط تدشين حلول بلوكشين. وتعتبر “LG” و”Oracle” و”Naver” بعض أبرز الشركات متعددة الجنسيات التي تسعى إلى تطوير حلول بلوكشين متنوعة بطبيعة الحال. وتُشاهد التكنولوجيا التي تقف خلف البيتكوين من قبل الكثيرين على أنها قادرة على تحسين العمليات التجارية العالمية. ويعتقد بعض الخبراء حتى أن البلوكشين ستقود العصر الصناعي الرابع أيضاً.

التطبيقات اللامركزية تلقى إعتماداً رئيسياً في آسيا

لا يمكن اعتبار تكنولوجيا غير مقبولة على نطاق واسع بأنها ناجحة. وعلى الرغم من جميع إمكانياتها، إلا أنه لن يكون هناك فرصة لخلق القيمة ما لم يتفاعل الشخص العادي مع تطبيقات البلوكشين. وفي كوريا الجنوبية، أصبحت التطبيقات اللامركزية “Dapps” جزءاً من التيار الرئيسي. ومن ألعاب الفيديو إلى اللياقة، يظهر مشهد تطبيقات الهواتف النقالة في البلاد تواجداً متزايداً للبلوكشين. حيث تعمل العمالقة الشهيرة أمثال “Naver” و”Kakao”، بالإضافة إلى الشركات الناشئة أمثال “Kodebox” و”CLC”، على تطوير تطبيقات هواتف نقالة لامركزية ذائعة الصيت في الوقت الراهن.

تداول العملات الرقمية المؤسسي

شهد كانون الأول / ديسمبر العام الماضي نشوء عقود البيتكوين الآجلة مع توفير كل من بورصتي “CME” و”CBOE” تداول عقود البيتكوين الآجلة. وفي عام 2018، أعربت شركات أسواق الأسهم مثل “Nasdaq” و”ICE” (مشغلو بورصة نيويورك) عن رغبتها بإنشاء منصات تداول للعملات الرقمية. كما أعلن بنك “Goldman Sachs” في وقت سابق من هذا الشهر عن خطته لتداول البيتكوين بالنيابة عن المستثمرين المؤسسيين.

وقد أضاف ظهور مزودي خدمات تداول العملات الرقمية المؤسسية بعض الشرعية لهذه السوق. حيث تضفي هذه الشرعية بطبيعتها المصداقية على جدوى تكنولوجيا البلوكشين في عيون المستثمرين والجماهير العامة.

تابعنا على تيليجرام: @ArabbitNews
مصدر Bitcoinist.com

سيكون لهذا المحتوى معنى أكبر إذا قمت بإضافة رأيك. 😍

avatar
Loading data ...
Comparison
View chart compare
View table compare