تعرف على الأسباب الكامنة وراء ارتفاع البتكوين إلى 8000 دولار

عرب بت – ارتفع سعر البتكوين اليوم إلى ما فوق مستوى 8000 دولار للمرة الأولى منذ منتصف شهر أيار/مايو الماضي، مما دفع الكثيرين للتنبؤ بالعودة إلى سلسلة الارتفاعات التي وصلت لها العملة العام الماضي عندما حققت 20.000 دولار.

ويأتي الدعم الأخير للبتكوين بعد أسبوع حققت فيه العملة ارتفاعات بنسبة 20٪ تقريباً إلى سعرها على خلفية الأخبار التي تفيد بأن بعض العمالقة الماليين يرغبون في الدخول في عالم البتكوين والعملات الرقمية الأخرى، بالإضافة إلى مجموعة من الأخبار التنظيمية الإيجابية حول العالم.

وفي الوقت نفسه، ارتفع معدل هيمنة البتكوين – وهو مقياس لمقدار إجمالي سوق العملات الرقمية الخاضعة لسيطرة البتكوين – إلى 47٪ هذا الأسبوع، وهو أعلى مستوى له منذ كانون الأول/ديسمبر من العام الماضي، وفقاً لبيانات CoinMarketCap.

الأسباب وراء ارتفاع سعر البتكوين

لقد عزا العديد من الخبراء الاتجاه الصعودي الأخير للبتكوين إلى الموافقة المتوقعة على صناديق تداول البتكوين (ETF). حيث تبحث لجنة الأوراق المالية والبورصات الأمريكية (SEC)، أمر الموافقة على طلب إدراج صناديق تداول البتكوين (ETF)، المقدم من قبل مجلس بورصة شيكاغو (CBOE) ومن قبل VanEck في نيويورك ومنصة البلوكشين SolidX. وفي حال تمت الموافقة على هذا الصندوق (ETF)، فهذا يعني أن الناس قادرين على شراء البتكوين دون الاضطرار إلى التعامل مع منصات التداول التي غالباً ما تصارع الأمرين في غياب التنظيم وانعدام ثقة الجمهور.

ومن ناحية أخرى، فإنه عندما تم إدخال أول صندوق تداول للذهب في عام 2003 بواسطة Rothschilds وبنك Deutsche، قفز سعر الذهب بنحو 300٪. وإذا حصل الشيء نفسه للبتكوين، فقد يتجه السعر إلى 22.500 دولار. ووفقاً لتقرير غير مؤكد من ICO Journal صدر في آواخر الأسبوع الماضي، يبدو  أنه من المرجح أن تتم الموافقة على صندوق تداول البتكوين. كما وأفاد التقرير نقلاً عن مصدرين، أحدهما يعمل في هيئة الأوراق المالية والبورصات والآخر في لجنة تداول العقود الآجلة بالسلع الأمريكية (CFTC)، إنه من المؤكد الموافقة على طلب صندوق تداول البتكوين – وهو القرار الذي يتوقع الكثيرون إصداره في 15 آب/أغسطس القادم.

ويتوقع المصدر الثاني لـ ICO Journal، من هيئة الأوراق المالية والبورصات الأمريكية، أن يتأخر القرار ويصدر في أيلول/سبتمبر القادم، ولكنه لا يزال متفائلاً قائلاً:

“أتوقع أن تصدر نتيجة المباحثات التي تجريها الهيئة في أيلول/سبتمبر – وقد يحصل تأخير صغير ولكن ستكون النتيجة مرضية وإيجابية، حيث يتم الآن وضع اللمسات الأخيرة على القواعد التنظيمية الأكبر في مجال العملات الرقمية”

ومن ناحية أخرى، تم تناقل أخبار تفيد أن BlackRock، الشركة الأكبر في إدراة الأصول في العالم، تحرص على بقاء البتكوين. كما ويأمل المستثمرون أن تؤدي الزيادة في الأموال المؤسسية إلى زيادة الطلب على العملات الرقمية. كما برز خبر تعيين ديفيد سولومون رئيساً تنفيذياً جديداً لبنك Goldman Sachs الأسبوع الماضي، والذي قال في يونيو/حزيران أن البنك الاستثماري في نيويورك يبحث في إضافة المزيد من خدمات البتكوين والعملات الرقمية إلى محفظته. ووفقاً لسولومون، فإن بنك جولدمان ساكس يقدم بالفعل خدمة التداول المرتبط بالبتكوين للعملاء. ولكن في مقابلة مع بلومبرغ قال إن البنك “يجب أن يطور أعماله ويتكيف مع هذه البيئة الجديدة”.

وفي سياق الأخبار التنظيمية، أصدر الأسبوع الماضي مجلس الرقابة المالية الدولية، مجلس الاستقرار المالي (FSB)، تقريراً أظهر أن البتكوين والعملات الرقمية لا يشكلان في الوقت الحالي خطراً جوهرياً على النظام المالي العالمي. وقد اتخذ هذا التصريح كدليل على أن المنظمين العالميين يضعون لمساتهم الآخيرة على اللوائح والتنظيمات المختصة بالبتكوين والعملات الرقمية.

وفي غضون ذلك، أعرب مجلس الاستقرار المالي (FSB) – الذي يضم أعضاءاً من ممثلي الاقتصادات الرئيسية لمجموعة العشرين – عن نيته اصدار خطط لرصد الأصول الرقمية في البنوك وأكبر النظم المالية في العالم. وبالرغم من هذا كله، فإن عملة البتكوين – العملة الرقمية الأكبر في العالم – لم ترتفع كما هو متوقع.

تابعنا على تيليجرام: @ArabbitNews
مصدر Forbes

سيكون لهذا المحتوى معنى أكبر إذا قمت بإضافة رأيك. 😍

avatar
Loading data ...
Comparison
View chart compare
View table compare