افتتاحية كأس العالم للعملات الرقمية

عرب بت – من السهل أن تخوض في عالم العملات الرقمية وتنسى العالم الحقيقي. ومع ذلك، هناك هوس جديد في الوقت الحالي، فلمدة شهر سيتحدث الجميع عن كأس العالم لكرة القدم. وفي مختبر Intellectsoft لـ البلوكشين طرحنا السؤال التالي: ماذا لو كان هناك كأس عالمي للعملات الرقمية؟

للإجابة على هذا السؤال حاولنا حصر المشاريع التي تهدف إلى جعل تبني البلوكشين أقرب. وقد قمنا بتجميع المشاريع وفقاً لموضوعاتها وأهدافها.

المجموعة (A): مجموعة استبدل البتكوين!

 

 يهدف هذا المشروع في المجموعة (أ) الأولى إلى استبدال البتكوين (BTC): حيث أنها تتضمن البتكوين كاش (BCH)، وهي عبارة عن عملة نتجت عن انقسام لسلسلة البتكوين الرئيسية. أما العملات الآخرى تقدم تحسينات على أقدم وأكبر عملية رقمية معروفة .

على سبيل المثال، نجد أن عملة اللايت كوين (LTC) أسرع بأربع مرات من حيث سرعة المعاملة (2.5 دقيقة لكل كتلة). وتعد من بين المشاريع الأولى التي تسعى لاختبار التكنولوجيات الجديدة داخل الشبكة، مثل شبكة Lightning. وبالمثل، فإن عملة داش (DASH) تقدم نفسها على أنها نقود إلكترونية فورية وآمنة. كما أحضرت عملة مونيرو (XMR) خدمة حجب هوية مالكيها، وهو أمر يعادل استخدام الاسم المستعار عند البتكوين، بينما يمكن للمرء تتبع مالك العنوان العام. أخيراً، كانت عملة زد كاش (ZEC) هي النجم الجديد للعملات الرقمية الخاصة.

المجموعة (B): مجموعة استبدال الإثيريوم!

تهدف هذه المجموعة لاستبدال الاثيريوم، فطالما كانت الإثيريوم (ETH) منصة رائعة لعمليات الـ ICO والتطبيقات اللامركزية. وعلى كل حال، فقد أصبح هناك من ينافسها في هذا كله: حيث تهدف عملة نيو (NEO) إلى أن تصبح بمثابة الإثيريوم الصينية بنظامها الخاص.

ويعد Blockstack بمثابة الإنترنت الجديد للتطبيقات اللامركزية، ويشبه إلى حد كبير عملة EOS من حيث أكبر وأطول عملية ICO على الإطلاق. كما تتيح عملة Lisk LSK للمطورين إنشاء بلوكشين باستخدام لغة JavaScript. وأما عملة  NEM XEM فتعمل كمنصة لتجريب العقود الذكية باستخدام العديد من لغات البرمجة المعروفة على نطاق واسع.

المجموعة (C): مجموعة الأعمال القابلة للتحجيم

لقد كان انقسام البتكوين ممتعاً في حين دفعت عمليات الـ ICOs المزيد من الناس إلى الاهتمام بالعملات الرقمية. ولكن، مع انحسار الضجة، بدأ المستثمرون في التشكيك في وفرة العملات الرقمية الموجودة: فهل نحتاج إلى الكثير من العملات الرقمية؟ حتى إذا تم إيجاد حل لهذه المشكلة، فهل هناك حاجة إلى هذا السوق؟ للإجابة على هذه الأسئلة دعنا ننظر إلى مشاريع البلوكشين التي يمكن أن تحقق أرباحاً فعلية.

فلدينا مشروع Storj الذي يسمح للأشخاص بإقراض ذاكرة الكمبيوتر الخاصة بهم للآخرين لكسب المال. و بهذا، يقوم التخزين الرقمي اللامركزي بخفض تكلفة الخدمات التقليدية بنسبة 50٪، وبالتالي تحقيق المزيد من الأمن للبيانات بمعدل ثابت. في حين تقدم شركة Golem GNT خدمة رقميًة أخرى وهي: القدرة الحاسوبية. ونتيجة لذلك، يمكن للمستخدمين إقراض قدرة أجهزة الكمبيوتر الخاصة بهم إلى المؤسسات الكبيرة أو الأفراد الذين يحتاجون إليها، مقابل رسوم.

كما تحل شركة Modum MOD مشكلة نقل المنتجات الطبية في الظروف الطارئة لتوفر على مقدمي الخدمات ما نسبته 60٪ من التكاليف. بينما أنشئت شركة WaltonChain نظاماً بيئياً للأعمال يجمع بين البلوكشين وانترنت الأشياء IoT، ويقتضي عملها في الواقع على تعطيل سلسلة التوريد في الصناعة والتجزئة. وأخيراً، تقوم شبكة Ripio Credit Network (RCN بتحرير القروض الصغيرة في البلدان النامية بينما تحصل على سعر فائدة.

المجموعة (D): توظيف تقنية البلوكشين

لا يمكن للمرء إلا أن يوافق على حقيقة أنه في حين تنفجر فقاعات القطاعات الكاذبة، تبقى البنية التحتية التابعة لها. هناك العديد من استوديوهات البلوكشين التي تدرك أهمية مساعدة الآخرين في الحصول على تقنيات السجلات الموزعة (DLTs). وقد اخترنا هؤلاء اللاعبين لعرض خبراتهم: Stratis (STRAT) ،Qtum (QTUM) ،Komodo (KMD) ،Waves WAVES، وVeChain VEN. وهذه ليست سوى بعض من حلول تطوير تقنية البلوكشين التي تساعد الآخرين على تنفيذ أفكارهم التجارية باستخدام منصات جاهزة.

مجموعة (E)

إن العملات المركزية فكرة شريرة. ففي حين أن مثل هذه المشاريع ستقابل بـ”لا” من قبل ساتوشي، إلا أنها تخدم أيضاً مهمتها في النظام. على سبيل المثال، كانت عملة الريبل (XRP) حلاً للمؤسسات قبل فترة طويلة من البتكوين، وفي وقت لاحق دُمجت مع تكنولوجيا البلوكشين لتصبح بهدف تحسين المساءلة.

كما جلبت عملة Tether USDT بعض الاستقرار لتجار العملات الرقمية عن طريق السماح لهم بتثبيت الأرباح فيما يعادل الدولار كمساندة. وأطلقت Amazon قوالب لتقنية بلوكشين التي تقدم “خدمة البلوكشين” أو BaaS للتنافس مع منتجات مماثلة من IBM وOracle. ولكن هل هذا يعد لا مركزياً؟

وفي الوقت نفسه، تنضم الشركات إلى الحزب لاستكشاف إمكانات البلوكشين داخل اتحادات مختلفة أو مختبرات R&D الخاصة بها. على سبيل المثال، تعمل R3 مع أكثر من 200 مؤسسة مالية تستخدم تقنية Corda الخاصة بها في حين أن Hyperledger لشركة IBM هو إطار عمل شائع آخر ضمن تقنية بلوكشين.

مجموعة العمالقة: انترنت البلوكشين

على الأقل من الناحية النظرية، فهذه المشاريع هائلة. حيث يدعون أنهم يتعاملون بتقنية البلوكشين بكل شيء. فتهدف عملة (ARK) إلى السماح بالتشغيل المتبادل اللانهائي بين مختلف شبكات البلوكشين التي تعمل في نفس الوقت. في حين تطمح عملة Blocknet أن تكون “رابطاً بين البلوكشين والأسواق والمجتمعات” باستخدام المقايضات الفورية والتشغيل البيني. كما تحاول عملة Aion إيجاد حلول لقابلية التوسع وقضايا البلوكشين المتعددة.

أما عملة كاردانو (ADA) هي بمثابة شبكة عامة مفتوحة المصدر بالكامل وعملة تستخدم نهج البحث الأول. وقد كانت هذه العملة من بين الأوائل نحو التعاون الجماعي الذي جذب العديد من العلماء للعمل في المشروع.

أما شبكة تيليجرام المفتوحة أو TON هي مشروع ضخم على البلوكشين من قبل الأخوة Durov. وستساعد عملات GRAM الأولية على توليد اقتصاد جديد لامركزي ومقاوم للرقابة. ويضع المؤلفون المشروع في إطار الجيل الخامس من أجيال البلوكشين مما يضيف نموذجاً محورياً، وأنظمة سلاسل متعددة متجانسة وأوامر برمجية عشوائيةً بالإضافة إلى خصائص أخرى.

المجموعة (F)

حسناً، تشير F أحياناً إلى “الفشل”، وقد وضعنا ضمنها مشروعات لم تكن مؤهلة للحصول على كأس العملات الرقمية العالمي. فقد فشلت عملة Bitconnect BCC بالتأهل. أما عملة ترون (TRX) فقد رفعت الأعلام الحمراء حيث وجد المجتمع الورقة البيضاء الرسمية خاصتها منتحلة ومفرطة بالتسويق . وعلى الرغم من جاذبية عملة Dogecoin DOGE، فقد كان المقصود بها دائماً مشروع تعليمي ممتع ولكن المضاربين قاموا بتضخيم القيمة السوقية إلى مليار دولار عدة مرات.

وكانت Tezos من بين أكبر شركات عمليات الـ ICOs المبكرة التي وعدت بأن تكون مبتكرة وموثوقة. ولكن لم يظهر أي من هذه الوعود صحيحاً. وبدلاً من ذلك، انقسم فريق المشروع وقضى وقتاً أطول في المحاكم أكثر من الانقسام الفعلي. كما وكانت عملات مثل Swisscoin ومئات العملات الآخرى مجرد عمليات احتيال و خداع.

تابعنا على تيليجرام: @ArabbitNews
مصدر CCN

سيكون لهذا المحتوى معنى أكبر إذا قمت بإضافة رأيك. 😍

avatar
Loading data ...
Comparison
View chart compare
View table compare