استعداد منصة EnergiToken  بقوة لإجراء عملية دعم العملة الألوية في 1 فبراير بعد جمع 11 مليون دولار أثناء البيع المسبق

عرب بت – تمكنت EnergiMine، وهي شركة مقرها المملكة المتحدة مع طموحات لافتتاح مركز في  دبي، من جمع 8 ملايين دولار بنجاح في مرحلة ما قبل البيع العام لعملية دعم العملة الأولية الخاصة بها.

تعد EnergiMine إحدى الأعمال القائمة على تكنولوجيا البلوكشين الذي يستخدم التعلم العميق في نماذج الذكاء الاصطناعي لتجارة وإدارة الطاقة. وتخطط الشركة الآن لإطلاق المنصة الجديدة “EnergiToken” التي تهدف إلى تحقيق اللامركزية في سوق الطاقة العالمية باستخدام تقنية البلوكشين. وتعمل منصة المكافآت “EnergiToken” بعدة طرق، حيث يمكن لصاحب العمل شراء عدد من العملات من المنصة وتوزيعها بين الموظفين الذين يُظهرون سلوكاً موفراً للطاقة. وبعد هذا يمكن للموظفين الوصول إلى العملات الرقمية الخاصة بهم عن طريق التطبيق على الهاتف الذكي والتي يمكن بعد ذلك استخدامها بعدة طرق وهي: استخدام العملة في إعادة شحن سيارتهم الكهربائية، و دفع فواتير الطاقة المنزلية أو حتى استبدال العملة الرقمية بعملة ورقية نقداً. كما يمكن للسلطة المحلية استخدام العملة الرقمية كمكافآت لاستخدام وسائل النقل العام، والتي يمكن استخدامها بعد ذلك للحصول على خصم عند شراء سيارة كهربائية.

وبهذه العملية ، سوف يتلقى المستخدمون عملة Energi الخاصة بهم عن طريق التطبيق من قبل سلطات النقل المحلية مثل النقل في لندن. وعلاوة على ذلك، يمكن من خلال المنصة اللامركزية لشركة EnergiMine، بيع الطاقة الزائدة من مستهلك إلى مستهلك مختلف بأسعار السوق التي تمتاز بالشفافية بدلاً من بيعها إلى مورد للطاقة بسعر يتم تحديده من خلاله.

ومن ناحية أخرى، فقد تم خلال الأسابيع الأخيرة تحديد أعمال الشركة لتقوم بتطوير أول نظام دفع من خلال عملة رقمية في المملكة المتحدة للمركبات الكهربائية في نقاط الشحن الخاصة بهم. ويضم المجلس الاستشاري لـ EnergiMine روبرت ريدسديل الذي يملك خبرة واسعة في قطاع الطاقة، فضلاً عن كونه المتحدث باسم الحزب الليبرالي الديمقراطي للطاقة في مجلس اللوردات. وفي كلمة لـ “عمر رحيم” المؤسس والرئيس التنفيذي لشركة EnergiMine فقد قال أنه:

“منذ سبتمبر/ أيلول، سافر فريقنا إلى العالم ليتحدث إلى الحكومات والشركات وعامة الناس من أجل الاطلاع على مخططنا للحد من استهلاك الطاقة العالمي. ومن الواضح أن هناك اهتمام بهذا المشروع من جميع أنحاء العالم. والهدف النهائي بالطبع هو خفض الطلب العالمي على الطاقة. ولكن من ناحية أخرى، فإنه من الصعب جداً تغيير السلوك البشري، فقبل أي حركة يقومون بها من الضروري بالنسبة لهم أن يكون هناك مكافأة مالية. وعلى المدى الطويل، فإن إهدار الطاقة سيصبح محرماً – لكننا لم نصل إلى ذلك الوقت بعد”. وأضاف “عمر رحيم” أيضاً :

“لقد استقطبت عملية ما قبل البيع المساهمين من أكثر من ثلاثين دولة، الذين يمثلون جميع القارات. كما كان هناك مزيج من المستثمرين من أصحاب الأموال الرقمية الضخمة إلى عامة الناس. ونحن بهذا نبني نشاطاً تجارياً عالمياً، لذا من الجيد أن نرى هذا الاهتمام العالمي. فضلاً عن أن غالبية التمويل سيذهب نحو بناء منصات لمكافأة الأشخاص الذين يقومون بسلوكيات لتوفير الطاقة، ومنصة تبادل الند للند التجارية الخاصة بنا.”

 يمكنك قراءة المزيد عن مشروع EnergiToken من خلال موقعهم الرسمي، اذا كان لديك أي استفسار يمكنك الانضمام الى التيلجرام الخاص بالشركة.

تابعنا على تيليجرام: @ArabbitNews

سيكون لهذا المحتوى معنى أكبر إذا قمت بإضافة رأيك. 😍

avatar
Loading data ...
Comparison
View chart compare
View table compare