ارتفاع عملة المونيرو تزامناً مع قدوم انقسام “مونيروف” الخاص بها

عرب بت – تركب عملة المونيرو موجة صعودية هذا الأسبوع بالرغم من الضجيج المحيط بها بشأن انقسامها المرتقب، الذي سينتج عنه عملة جديدة باسم “مونيروف” ولكن السؤال هنا، هل ستواصل العملة نهوضها؟

ففي غضون أسبوع واحد فقط، شهدت عملة مونيرو (XMR) ارتفاعاً في سعرها بنسبة أكثر من 33٪. فكان يتم تداولها في الأسبوع الماضي بـ275 دولار. أما الآن، يبلغ سعرها 366 دولار،  وهي تقريباً في أعلى مستوى لها على الإطلاق مقابل البيتكوين. فقد دُفع سعر المونيرو إلى مستويات عالية قُبيل الإنقسام الرئيسي للعملة التي تركز على الخصوصية. ففي 14 آذار / مارس، سوف ترحب عملة المونيرو بالعضو الجديد في الأسرة –وهي عملة مونيروف.

ونتيجة للانقسام، سيحصل أصحاب عملة المونيرو على عملة مونيروف مجاناً بنسبة 1:10 – وهذا يعني أن لكل عملة مونيرو يملكها شخص، سوف يتلقى 10 من عملة مونيروف. وبطبيعة الحال، يحب الجميع أن يحصل على عملات رقمية مجانية، حيث جذب المال المجاني العديد من المستثمرين، مما دفعهم إلى تاسع أكبر عملة رقمية من حيث القيمة السوقية – ولكن هل تأخر الوقت جدا لشرائها؟

الارتفاع والهبوط

يجب على التجار الذين يشترون عملة المونيرو من أجل الحصول على عملات رقمية مجانية أن يكونوا على بينة من الارتفاع والهبوط قبل حدوث الانقسام، والذي يحدث عادة قبل هذه الأحداث الشائعة. ففي الواقع، لا تنظر إلى أبعد من عملة الإثريوم كلاسيك (ETC)، والتي تخطط لتوزيع العملة الرقمية الأولية “كاليستو” التي تم إنشاؤها حديثاً والمقررة في 5 آذار / مارس.

فقد تم تداول عملة الاثيريوم كلاسيك (ETC) الرقمية بسعر يقرب من 0.44 دولار في 20 شباط / فبراير، كما قاد المضاربين السعر صعوداً للاستفادة من الضجيج قبل الهبوط. ومنذ ذلك الحين، انهار سعرها إلى ما يقرب من 0.29 دولار عند سحب المستثمرين أرباحهم – قبل أن يهبط السعر. باختصار، أولئك الذين اشتروا العملة بشكل بحت من أجل الـ “المال المجاني” الذي يقدم عن طريق عملة الكاليستو، لا يزالون في حيرة بعد حدوث الهبوط بالسعر. ومع ذلك، لا تكون جميع الانقسامات متشابهة، ففوائد عملة المونيروف المجانية تفوق المخاطر المحتملة، وكما هو الحال دائماً، قم ببحثك الخاص!

ما هي عملة مونيروف على اية حال؟

تملك عملة المونيرو السمعة الحسنة كواحدة من أكثر العملات جاذبية من ناحية الخصوصية للمستثمرين – ولكن لما الانقسام؟

وفقاً لموقع مونيروف، هناك اثنين من الاختلافات فقط:

“من بين الاختلافات، تعد عملة مونيروف الجديدة محدودة العرض، في حين تملك عملة مونيرو عرضاً لا محدود. بينما تنفذ عملة مونيروف بروتوكولات جديدة من شأنها أن تحل مشاكل التوسع التي تواجهها عملة المونيرو وغيرها من العملات الرقمية الأخرى مثل البيتكوين”

ومن ناحية أخرى، فإن الانقسامات لا تسير دائماً على ما يرام في مجتمع العملات الرقمية الأساسي، كما يتضح من الحرب من جانب واحد التي وقعت منذ انقسام البيتكوين الذي نتجت عنه البيتكوين كاش (BCH) – المعروفه أيضاً باسم BCASH.

ـــــــــــ
المصدر: Bitcoinist.com

تابعنا على تيليجرام: @ArabbitNews

سيكون لهذا المحتوى معنى أكبر إذا قمت بإضافة رأيك. 😍

avatar
Loading data ...
Comparison
View chart compare
View table compare