احتمال وصول سعر الإثيريوم إلى 2،000 دولار في حال حدوث هذا التغيير

عرب بت – عندما يصل سعر الاثيريوم إلى 2000 دولار، فنحن ننظر إلى قيمة سوقية تصل إلى حوالي 188 مليار دولار. وعلى الرغم من أن هذا هو أعلى بكثير من القيمة السوقية الحالية، بما يزيد عن ثمانية مرات، فإن هذه القيمة لا تزال صغيرة نسبيا في حال قارنا هذه القيمة السوقية بشركة مثل الفيسبوك، التي تبلغ قيمتها السوقية 492 مليار دولار.

 

شبكة Raiden

حاليا، تقتصر شبكة الاثيريوم على حوالي 20 معاملة في الثانية الواحدة. وهذا هو ضعف ما يمكن لشبكة البيتكوين أن تقوم به. ولكن من جهة أخرى، إذا كنا نتطلع في المستقبل لاستخدام الاثيريوم كوسيلة للدفع في الحياة اليومية فهذا لن يكفي. كما تهدف شبكة ريدن إلى حل هذه المشكلة، حيث يقوم مطوروها ببناء حل خارج البلوكشين للدفع عن طريق الاثيريوم الذي يُقاس خطيا مع عدد المشاركين. وبهذا يمكن للشبكة في المستقبل التعامل مع أكثر من مليون معاملة في الثانية الواحدة. بالإضافة إلى ذلك، فإنه سوف يسمح هذا بانخفاض تكلفة المعاملة بمقدار سبعة أوامر، مما يجعل المعاملات الصغيرة للاثيريوم حقيقة واقعة.

السهولة في المعاملات من حيث الحصول على الاثيريوم وانفاقه
حتى الآن هناك حوالي 60 منصة نشطة لتبادل العملات الإلكترونية، وهذا العدد يتزايد يوما بعد يوم مع اكتساب الممتلكات الرقمية جاذبية أكبر. ومع ذلك، فإنه غالبا ما يكون الأمريكيون ​​غير راضيين عن حدود البيع والشراء والرسوم البيانية التجارية للعملات الإلكترونية. لذلك، فإن هناك بدائل جديدة يجب أن تنشأ لكي تسمح للحشود بالحصول على عملة الاثيريوم. لهذا قامت شركات مثل Dether بالعمل على منصات تسمح للأطراف المهتمة بشراء عملة الأثيريوم، بشرائها مباشرة بشكل نقدي. وهذا بالتأكيد يعد خطوة كبيرة في الاتجاه الصحيح.

في الوقت الحالي، تبلغ القيمة السوقية لجميع العملات الالكترونية مجتمعة حوالي 110 مليار دولار. ومع ذلك، فإن معظم أصحاب العملات مثل الاثيريوم والبيتكوين لا يقومون بإنفاق العملات التي يمتلكونها وإنما يستخدمونها كاستثمار. ومن أجل أن نرى سعر الاثيريوم يصل إلى 2000 دولار، نحتاج المزيد من الناس للبدء في استخدام هذه العملة كشكل من أشكال الدفع، وبحاجة المزيد من الباعة للبدء بقبول العملة. وهذا من شأنه أن يثبت أن عملة الاثيريوم هي وسيلة للدفع قابلة للتطبيق لصنع تبادل أكثر أهمية.

 

مشروع الدمج ZK-SNARKs

يتعاون أعضاء بحوث وفريق التطوير لكل من عملة Ethereum وZCash على مشروع بحثي يتناول الخصوصية على البلوكشين. حيث إن دمج التكنولوجيا التي تقوم عليها عملة زد كاش مع الاثيريوم يعد بحد ذاته حدثا رئيسيا. ونتيجة لهذا سوف يكون بالإمكان إخفاء المعاملات بشكل تام وبعض من عناصر العقود الذكية. وهذا من شأنه أن يجعل عملة الاثيريوم جاهزة لاستخدامها في سيناريوهات لا يمكن حتى تخيلها. ومن الممكن أن يتم تطبيق البروتوكول المخفي هذا في الانتخابات الرئاسية أو المزادات. فما إن يتم الدمج ZK-SNARKs تماما، حتى تصبح نتائج الانتخابات أو المزاد العلني قابلة لأن يتم التحقق منها من قبل أي مراقب في البلوكشين، ولكن لن يستطيع أحد الاطلاع على كشف الأصوات الفردية أو المناقصات.
ICOs كوسيلة مفضلة للتمويل بوجود قوانين صارمة
حتى الآن، تم استثمار أكثر من مليار دولار في ICOs من قبل المساهمين من جميع أنحاء العالم. وهذا حدث مثير للإعجاب جدا مع الأخذ بعين الاعتبار أن هذا الأسلوب من التمويل كان عمليا غير موجود قبل إطلاق عملة الاثيريوم في عام 2015. حيث إن معظم الشركات الناشئة التي تستثمر في ICO، قامت بإصدار عملات معتمدة على الاثيريوم. ولذلك، فقد كان هذا أيضا واحدا من أهم محفزات النمو للشبكة في أوائل عام 2017. وقد أثبتت ICOs أنها طريقة فعالة للتمويل، مما مكن مئات الشركات الناشئة من جمع ما يكفي من المال لبدء العمليات.

وأوضحت لجنة الأوراق المالية والبورصات والسلطة النقدية في سنغافورة في كثير من الحالات أن بعض العملات التي تباع هي في الواقع أوراق مالية وتحتاج إلى الالتزام بقوانينها. وعلى الرغم من ذلك، فإن معظم ال ICOs ما زالت تصدر عملات من الممكن أن يتم الإعلان عنها في معظم السلطات أنها غير قانونية. وما إن يتم حل هذا الأمر المشكوك فيه، حتى نرى عملة الاثيريوم تستقبل الكثير من المال، والمزيد من المستثمرين المشاركين في مبيعات هذه العملة.

نقل أعضاء تحالف مؤسسة الاثيريوم من السلاسل الخاصة إلى العامة
قام تحالف مؤسسة الاثيريوم (EEA) بربط الشركات مع خبراء عملة الاثيريوم. ومن بين الأعضاء البارزين في التحالف شركة Microsoft، و JP Morgan، وCredit Suisse وIntel. حيث إن الهدف من هذا التحالف هو حل مشاكل الشركات الكبيرة باستخدام بلوكشين وعملة الاثيريوم.
وحتى الآن، فإن معظم عمليات الدمج التي تقوم بها هذه الشركات تعمل على سلاسل خاصة مع أنها لا تتفاعل مباشرة مع شبكة الاثيريوم وبالتالي لا تستخدم هذه العملة. ومن المفترض أنه مثلما حدث تحول كبير من الشبكات الداخلية إلى الإنترنت، فقد يكون هناك أيضا انتقال من السلاسل خاصة إلى السلاسل عامة بمجرد أن تصبح هذه التكنولوجيا جاهزة للتطبيق. وهذا من شأنه أن يزيد بشكل كبير من المعاملات اليومية التي تمر عبر شبكة الاثيريوم.

 

نظام التحقق باستخدام الحصص (PoS)

إن عدد العملات المدخرة حاليا من الاثيريوم حوالي 93 مليون قطعة. وقد أشار فيتاليك بوتيرين مرات عديدة إلى أن هذا العدد الكلي لن يتجاوز أبدا 100 مليون قطعة إذا تم دمج PoS فعلا. فإذا تم تحويل الاثيريوم بنجاح إلى PoS، سيكون هناك انخفاض كبير في معدل الإصدار اليومي من عملة الاثيريوم. وهذا يعني أنه سيتم إنشاء عدد أقل من الاثيريوم كل يوم، وبالتالي يقل العدد الكلي من مدخرات هذه العملة. بالإضافة إلى ذلك، وبمجرد تنشيط PoS، سيكون بإمكان مستثمري الاثيريوم اختيار استخدام حصتهم للتحقق من المعاملات الأخرى في الشبكة. وفي المقابل، سوف يتلقون مكافآت مدفوعة بعملات الكترونية مقابل هذا. ومن المرجح جدا أن يجتذب هذا الأمر موجة جديدة من المستثمرين الذين يبحثون عن مصادر للمال لجمع الممتلكات. وحتى الآن، فإن ال 2،000 دولار كسعر لعملة الاثيريوم هو مجرد وقود لخيالنا. ولكن من جهة أخرى، فإن التكنولوجيا لديها أساسيات قوية جدا والعديد من التصريحات في طريقها للظهور.

تابعنا على تويتر: @ArabbitNews

سيكون لهذا المحتوى معنى أكبر إذا قمت بإضافة رأيك. 😍

2 تعليقات على "احتمال وصول سعر الإثيريوم إلى 2،000 دولار في حال حدوث هذا التغيير"

avatar
Mohammed
ضيف

شكرا على مجهودكم في دعم المحتوى العربي المتعلق بالبيتكوين .

Loading data ...
Comparison
View chart compare
View table compare