احتجاجات باريس تدعم البتكوين ضد طباعة العملات الورقية غير المدعومة

عرب بت – هل تعتقد أن الاحتجاجات الجارية في باريس لا علاقة لها بعملة البتكوين. أنت مخطئ ! لأن السبب الرئيسي لهذه الاحتجاجات ليس ارتفاع الضرائب، ولكن طباعة الأموال الورقية غير المدعومة التي تقضي على مدخرات المواطنين والقوة الشرائية.

العملات الورقية والنقدية هي أصل كل الشرور

العاصمة الفرنسية باريس تحترق، وهي الآن تشهد أسوأ موجة احتجاجات منذ ستينيات القرن الماضي. وتظهر لقطات فيديو الملتقطة للمحتجين أصحاب السترات الصفراء اشتباكات في الشوارع وضرب الشرطة بالحجارة وترك المتاجر والسيارات والبنية التحتية في المدينة فريسة لنيران الغاضبين.

وتفيد التقارير أن الاحتجاجات قد نجمت عن زيادة كبيرة في الضرائب الحكومية على السلع والخدمات. لاسيما وأن الطبقة الوسطى في فرنسا ترزح تحت وطأة ارتفاع أسعار الضروريات الأساسية مثل الوقود وأجور النقل.

وتشتهر الحكومة الفرنسية بضرائبها الباهظة حيث تكافح حكومة الرئيس إيمانويل ماكرون لتغطية تكاليف برامجها الاجتماعية ونفقاتها الأخرى. كما أنها فرضت مؤخراً ضريبة على البتكوين وتدرس حالياً فرض ضريبة ثابتة بنسبة 30٪ على جميع مكاسب العملات الرقمية.

وفي الوقت نفسه، انخفضت القوة الشرائية لليورو (وكل العملات الأخرى في العالم) بشكل كبير مع مرور الوقت، حيث طُبعت الكثير من الأموال الورقية مدعومة بلا شيء، ووضعت للتداول بنسبة منخفضة من قيمة العملة.

قال السياسي تشارلز غوستاف بيندروب معيداً صياغة ما قاله هنري فورد من قبله :

“من الجيد أن الشعوب لا تفهم نظامنا المصرفي والنقدي، لأنهم إذا فعلوا ذلك، سيكون هناك ثورة ضد أنظمتنا قبل أن يطل علينا صباح الغد”

على سبيل المثال، فقد الدولار الأمريكي أكثر من 95٪ من طاقته الشرائية منذ عام 1913. وبعبارة أخرى، فقد الدولار 3.13٪ من قيمته في المتوسط سنوياً منذ إنشاء نظام الاحتياطي الفيدرالي.

احتجاجات باريس تدعم البتكوين ضد طباعة العملات الورقية غير المدعومة

وتبدو قيمة الدولار مقابل البتكوين شبيهةً إلى حد كبير بما واجه الدولار في العقد الماضي ولكن بشكل أكثر حدة.

احتجاجات باريس تدعم البتكوين ضد طباعة العملات الورقية غير المدعومة

سياسات التقشف وطباعة المزيد من العملات الورقية

ولذلك، تبدو سياسة التقشف المفروضة من قبل الحكومة الفرنسية تضغط بشكل كبير على أعصاب الفرنسيين الذين يمتلكون الآن دراية كافية بأن نوعية المعيشة تتدهور حالها حال العملة الورقية المتقهقرة على مدار الوقت. لاسميما وأن الحكومات الآن تعمد إلى طباعة المزيد من العملات الورقية لتغطية العجز في موازناتهم والتضخم المستمر.

زبدة القول أن الفرنسيين قد اكتشفوا أن تكلفة المعيشة ترتفع باستمرار وأن قيمة العملات الورقية تنخفض بنفس الاستمرارية. كما وقد عرفوا أن العملات النقدية والورقية ضريبة خفية على الشعب وتعمل على إضعاف القوة الشرائية وتنهب مدخرات المواطنيين بلا هوادة.

وقد سبق أن أشار بوبي لي، المؤسس المشارك لـ BTC China، إلى هذه الحقيقة المرة، حيث عزا لي كل ما يحصل من غلاء المعيشة إلى قيام الحكومات بطباعة الأموال غير المدعومة.

محتجو باريس يدعمون البتكوين

من المعروف أن عدد عملات البتكوين محدد بـ 21 مليون فقط. وهذه الحقيقة لا تجعل هذه العملة حيادية من الناحية السياسية فحسب، بل وتجعل القوة الشرائية لها مرتبطة ومحددة بالأسواق وبعيداً عن تدخلات الحكومات وسياساتهم.

الذهب يعد أحد أفضل الأمثلة على الأموال التي تحدد قيمتها حسب الأسواق الحرة دون تدخل الحكومات أو البنوك المركزية. لذلك، ليس من المستغرب أن يكون هذا المعدن النفيس مستودعاً للقيمة وملاذاً آمناً من تدخل الحكومات.

وقبل قليل، ظهر عدد من المحتجين مرتدين سترات صفراء كُتب على ظهرها “اشتروا البتكوين”. وهذا أكبر دليلٍ على أن الناس باتوا يرون أن البتكوين تعد مخرجاً من الأنظمة المالية البالية الموجودة الآن.

احتجاجات باريس تدعم البتكوين ضد طباعة العملات الورقية غير المدعومة

وكلما أدرك المزيد من الناس أن النظام المالي الحالي هو لعبة مزورة يستفيد منها طابعو النقود على حساب المواطنين، ازداد احتمال حدوث سيناريو التغيير في المراحل القادمة.

يمكن أن تصبح فرنسا، على وجه الخصوص، مرتعاً لاعتماد البتكوين في المستقبل القريب. أفادت المواقع مؤخراً أن الآلاف من محلات التبغ الفرنسية في جميع أنحاء البلاد المعروفة باسم “تاباكس” من المتوقع أن تبيع البتكوين ابتداءاً من الشهر المقبل.

تابعنا على تيليجرام: @ArabbitNews
مصدر Bitcoinist

1
سيكون لهذا المحتوى معنى أكبر إذا قمت بإضافة رأيك. 😍

avatar
1 Comment threads
0 Thread replies
0 Followers
 
Most reacted comment
Hottest comment thread
1 Comment authors
bitcoin Recent comment authors
bitcoin
ضيف
bitcoin

انها ثورة البيتكوين فمزيد من النضال

Loading data ...
Comparison
View chart compare
View table compare