إيران قد تكشف النقاب عن عملتها الرقمية الجديدة هذا الأسبوع

عرب بت – وبحسب ما ورد يتوقع أن تعلن إيران عن عملتها الرقمية المدعومة من الدولة في المؤتمر السنوي للأنظمة المصرفية الإلكترونية والمدفوعات الذي يبدأ في 29 كانون الثاني/يناير. هذه الخطوة هي محاولة لتجاوز العقوبات الاقتصادية التي فرضتها الولايات المتحدة.

عملة إيران الرقمية

أعلنت إيران لأول مرة عن نيتها إطلاق عملة رقمية مدعومة من الدولة في صيف عام 2018. وقد نتج عن هذه الخطوة حقيقة أن البلاد من المقرر أن تخضع لعقوبات اقتصادية متجددة من الولايات المتحدة.
منذ ذلك الحين، تم طرد البلاد من جمعية الاتصالات المالية بين البنوك (SWIFT)، والتي سلطت الضوء على الحاجة إلى وسيلة بديلة لتحريك الأموال أكثر من ذلك. ووفقاً لتقرير جديد للجزيرة، قد تعلن البلاد عن العملة الرقمية المدعومة من الدولة في 29 كانون الثاني/يناير في المؤتمر السنوي للأنظمة المصرفية الإلكترونية والمدفوعات، والذي يحمل هذا العام موضوع “ثورة البلوكشين”.

من المتوقع أن تقدم العملة الرقمية في مرحلتين مختلفتين. وستنطوي المرحلة الأولى على إصدار عملة رقمية مدعوم بالريال من شأنه تسهيل المدفوعات بين المصارف المحلية والمؤسسات المشاركة الأخرى النشطة.

أما المرحلة الأخرى فستتضمن الإطلاق أداة ستمكّن من استخدام العملة.

هل ستكون العملة بديلاً لنظام SWIFT؟

في حين أنه من غير الواضح حالياً ما إذا كانت “إيران كوين” سيتم استخدامها لتسهيل المدفوعات بين إيران والدول الأخرى، فيمكن أن تكون الحكومة الإيرانية وضعتها كبديل لنظام SWIFT كما أفاد تقرير بيتكوينيت في العام الماضي بأن إيران وروسيا قد تستخدمان العملات الرقمية لتجاوز العقوبات الأمريكية.

كما أنها لن تكون المرة الأولى التي تتعاون فيها الدول في إنشاء عملة رقمية مشتركة. ومؤخراً، أعلنت كل من الإمارات العربية المتحدة والمملكة العربية السعودية عن جهود مشتركة في هذا الصدد.

ومع ذلك، فمن المشكوك فيه ما إذا كانت العملة الرقمية المدعومة من الدولة ستوفر للإيرانيين العاديين إمكانية الوصول إلى النظام النقدي العالمي.

بالإضافة إلى ذلك، يشير التقرير إلى أنه نظراً لأن “إيران كوين” لن تكون كعملة البتكوين بل ستكون ومركزية جداً، فمن المرجح ألا تفوتها أي عقوبات. هذا لأن الولايات المتحدة ستضمن أنه لا مكان لهذه العملة في أي بورصة دولية ذات مصداقية مثل الريال. وفي حديثه حول الأمر، شرح يشارار رشيدي:

“بالتأكيد لا يمكن أن تحل عملتنا محل البتكوين بسبب طبيعتها المركزية. حتى عندما لا تجد العملة استخداماً يومياً واسع النطاق بين عامة الناس، فقد تكون قادرة على تقديم بعض الميزات الجديدة للشركات الناشئة والمطورين الذين اضطروا للعمل مع واجهات برمجة التطبيقات البنكية المركزية قبلهم”

تابعنا على تيليجرام: @ArabbitNews
مصدر Bitcoinist

سيكون لهذا المحتوى معنى أكبر إذا قمت بإضافة رأيك. 😍

avatar
Loading data ...
Comparison
View chart compare
View table compare