إيران تطلق عملة رقمية مستقرة مدعومة بالذهب وسط العقوبات الإقتصادية المفروضة عليها

عرب بت – إن إيران مصممة على إيجاد طريقة للازدهار وسط العقوبات الإقتصادية التي تفرضها الحكومة الأمريكية. لذا اعتمد الفريق السياسي لحسن روحاني، رئيس الدولة الفارسية، على استخدام تقنيات البلوكشين كوسيلة لمواجهة النفوذ الأمريكي في عالم التمويل الدولي.
ولضمان حسن سير عمل العملة الرقمية المستقرة كعملة تقليدية، قامت الحكومة الإيرانية بإقامة تحالفات مع 4 بنوك: Mellat وMelli Iran وPasargad وParsian Bank.
وبالمثل، من المتوقع أن يتم دمج البورصة الإيرانية في النظام، وبالتالي توسيع القدرات التجارية لهذه العملة الرقمية.

إيران تستخدم البلوكشين لتفوز بالحرب الجيوسياسية

ويأتي قرار إيران بعد أيام قليلة من إعلان البلاد عن تطوير أول مسودة للوائح بشأن استخدام وتوزيع وتداول العملات الرقمية وتقنيات البلوكشين.
كما أن هذه العملة المستقرة تعد مشروعاً صغيراً يهدف إلى مشروع أكثر طموحاً تأمل إيران من خلاله في تطوير عملة رقمية يمكن أن يستخدمها المواطنون العاديون والبنوك في العمليات المالية.
 
اكتسب مشروع العملة السيادي قوة بعد أن قررت الولايات المتحدة من جانب واحد الحفاظ على العقوبات الاقتصادية ضد البلاد، والضغط على نظام SWIFT لإزالة البنوك الإيرانية من منصتها. كان لهذا القرار تأثير عميق على نوعية حياة الإيرانيين من خلال تقييد عملياتهم المصرفية اليومية.
ومع ذلك، من المتوقع في الأيام القادمة أن تعلق وسائل الإعلام الإيرانية على التأثير الذي أحدثه هذا الإجراء على الشعب الإيراني.
كما ذكر موقع Crypto Crimson، فإن إيران تجري محادثات بالفعل مع قيادات الاقتصادات الأوروبية الرئيسية، حيث تسعى للحصول على الدعم حتى يتمكنوا من استخدام العملة الرقمية كبديل لنظام SWIFT لمعالجة المعاملات الدولية مع هذا البلد.
أوضح محمد رضا موضي، أن الاقتصادات الأوروبية الكبرى مهتمة بعرض إيران فقال:
“زار ممثلون من سويسرا وجنوب أفريقيا وفرنسا وإنجلترا وروسيا والنمسا وألمانيا والبوسنة إيران لعقد محادثات ذات صلة حول هذه القضية المالية. ولا تزال تجري مباحثات مطولة حول الأمر”
تابعنا على تيليجرام: @ArabbitNews
مصدر Ethereumworldnews

سيكون لهذا المحتوى معنى أكبر إذا قمت بإضافة رأيك. 😍

avatar
Loading data ...
Comparison
View chart compare
View table compare