أول عملية سرقة للبيتكوين في تايوان، والقبض على المشتبه بهم من قبل الشرطة

 عرب بت – تشهد تايوان اول عملية سرقة للبيتكوين حيث أقدم ثلاث رجال على سرقة 18 بيتكوين من الضحية. وتمكنت الشرطة في وقت لاحق من القبض على المجرمين.

يبدو أن عالم العملات الرقمية أصبح أكثر خطرا. ففي كل أسبوع تظهر قصة جديدة حول منصة تداول تم اختراقها أو شركة تمت سرقتها يومياً. ومع ذلك، فإن شراء وبيع البيتكوين يمكن أن يؤدي إلى العنف الجسدي كما أظهرت مؤخرا عدد من الحوادث. فأحدث عملية سرقة للبيتكوين حدثت في تايون، ويحدث أن السرقة كانت الأولى من نوعها على دولة الجزيرة.

 

سرقة 18 بيتكوين

حدثت عملية السرقة في مدينة تايتشونغ، حيث اقنعت مجموعة من الرجال الضحية المدعو بـ تاي، بأنهم مهتمن بشراء البيتكوين منه. حيث اقنعوه أن يأتي للمدينة لكي يقوموا بعملية الشراء وجها لوجه. فجاء تاي الى المدينة لإجراء الصفقة مع الثلاثة رجال. وبخلاف ضحايا سرقات العملات الالكترونية، لم يأتي تاي وحده بل كان بصحبة صديقه. وعندما أظهر لهم أنه يمتلك 18 بيتكوين على هاتفه فعلا، هاجمه الرجال وصديقه. وبعد الهجوم، أجبر المجرمين تاي تحويل 18 بيتكوين لهم. وكانت القيمة الإجمالية للعملات 5 ملايين دولار تايواني أو 170,000 دولار أمريكي. ثم أجبر المحتالين تاي وصديقه على شرب نوع قوي من الخمر يسمى كاوليانغ، وكان الغرض من ذلك هو جعل تلك السرقة تبدو وكأنها شجار سببه الثمالة.

 

إجراءات القانون

لحسن حظ تاي، تلقت الشرطة بلاغ عن خلاف وجاؤوا. فتمكن اثنين من المحتالين من الهرب لكن ثالثهم تم ضبطه. وأشارت الشرطة الى أن هذا الحادث كان أول عملية سطو على البيتكوين حدثت في تايوان وكان هناك دماء في مسرح الجريمة مما يدل على أن الهجوم كان وحشي. وتم القبض لاحقا على المحتالين اللذين فروا من الشرطة. فقد فر واحد منهم إلى جزيرة نائية للتهرب من الشرطة. وفي نهاية المطاف، اعتقلت سلطات إنفاذ القانون رجلاً رابعاً عُرِف بأنه العقل المدبر وراء هذه السرقة.

وتقول التقارير بأنه لم يعرف بعد إذا تم ارجاع البيتكوين المسروق الى صاحبها الحقيقي أم لا. وبهذا، تظهر هذه السرقة أن المرء يجب أن يكون حذرا جداً عند الاجتماع مع الغرباء لشراء أو بيع العملات الرقمية. ومن ناحية أخرى، فقد انخفضت قيمة البيتكوين وغيرها من العملات الرقمية منذ ارتفاعها في نهاية عام 2017، ولكن قيمتها لا تزال أكثر بكثير مما كانت عليه في بداية عام 2017. وهذا يعني أن المجرمين مستعدون تماماً لاستخدام وسائل العنف للحصول على العملات الرقمية وتشمل بعض الأمثلة الأخيرة عصابة مسلحة اقتحمت بيت متداول للبيتكوين خلال النهار، وهددت زوجته وطفله. في حين أنه تم محاولة سرقة منصة تداول العملات الرقمية في كندا من خلال سطو مسلح. كما تعرض رجل في هونغ كونغ لاعتداء من قبل اللصوص وكان بحوزته 180,000 دولار امريكي رُجح أنه كان سيستخدمها لشراء العملات الرقمية.

وبشكل عام، فإنه في مثل هذه الظروف تظهر مدى أهمية الحذر الشديد عند إجراء بيع العملات الرقمية وجها لوجه. ولم يتم الإبلاغ عن أي وفيات بسبب سرقة البيتكوين حتى الآن ولكن الاحتمال موجود بالتأكيد.

ـــــــــــــــــ
المصدر: Bitcoinist

تابعنا على تويتر: @ArabbitNews

سيكون لهذا المحتوى معنى أكبر إذا قمت بإضافة رأيك. 😍

كن أوّل من يعلّق

avatar
Loading data ...
Comparison
View chart compare
View table compare